بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام عللى سيد المرسلين وعلى اله وصحبه اجمعين

 

…رمضان اخر  لم يبق منه الا يوم او اقل ليحل عيد فطر جديد …فكيف حال الامة الاسلامية من المحيط الى كل بقاع العالم الاسلامي والبقاع التي يتواجد بها

مسلمون افرادا كانوا او مجموعات ؟ هل يقدم المسلمون انفسهم كنماذج راقية وعادلة وانسانية راقية تستقطب اهتمام كل الشعوب ؟ ام يقدمون سلوكات

وممارسات مشينة .اقصائية .قمعية .ظالمة. محتقرة ….لكل القيم النبيلة التي جاء بها سيد الخلق عليه الصلاة والسلام  لانقاد البشرية واخراجهم من الظلمات

الى النور وانصافهم وتحريرهم من الرق والعبودية والقهر والعنصرية والطبقية المقيتة ؟ …هل ما يحصل بافغانستان واليمن وسوريا والصومال و ميانمار ووووووو…..

من تفجير وتقتيل وتذبيح وتشريد….وما يقدم عليه البعض منا بدول الغرب من ترويع وتقديم نماذج مستفزة ومنفرة من الاسلام والمسلمين …هل كل هذا وغيره

يقبل به الله ورسله وانبياؤه ؟؟

…ان تشردم العالم العربي والاسلامي على المستوى الرسمي وتاثير ذلك على المجتمعات ورفاهية الشعوب وطمانينتها  لاشك ان الحكام يتحملون المسؤولية

بالتناسب كل واحد بقدر جهده ونيته التي  هي اما حسنة او سيئة …والمسؤولية امام الله والشعوب تتطلب جراة ومبادرات قوية لكسر الحلقات التي تعيق

الترابط واعادة البناء على قيم العدل والحرية والديموقراطية وعلى تقوى من الله …

اننا لايسعنا الا ان نتاسف عى على هذا الحضيض الذي نقبع فيه  رغما عنا ..ولا يسعنا الا نشحذ الهمم وان لانترك الياس يتسرب الى النفوس ..وان نحث

الجميع على العمل من اجل الغد الافضل لفائدة الشعوب …

انه لايسعنا الا ان نتقدم باحر التهاني للامة الاسلامية بمناسبة انتهاء رمضان هذه السنة سائلين الله ان يتقبل من الجميع صالح اعماله وعباداته …ونساله ان

يدخل عيد الفطر على الجميع بالخير واليسر والنصر والوحدة والحرية

مصطفى المتوكل                                        تارودانت 18 غشت 2012 الموافق ل 29 رمضان