قضية اغتيال “شكري بلعيد” ” : “التونسية” تكشف تفاصيل من مسرح الجريمة

 الموقع الالكتروني ” التونسية “الاربعاء 6فبراير 2013

علمت “التونسية” من مصادر مطلعة وقريبة من مسرح الجريمة التي استهدفت المناضل شكري بلعيد الذي كان على موعد بمقر الجبهة الشعبية على الساعة الثامنة صباحا وقد وصل سائق السيارة المكتراة التي يتنقل بها الشهيد إلى المأوى المكشوف التابع لعمارة “داليا” بالمنزه السادس والمحاذية لمركز الشرطة بالمكان وذلك عند الساعة 7 و45 دقيقة صباحا. وقد نزل الشهيد من شقته حاملا محفظة وضعها في الكرسي الخلفي للسيارة وجلس إلى حذو السائق، وقبل انطلاق السيارة فاجأه المجرم الذي كان يرتدي قبعة وسترة جلدية سوداء واستل مسدسا أطلق منه 4 عيارات نارية استهدفت رأس الشهيد شكري بلعيد وعنقه وصدره وبعد أن أفاق سائق السيارة من هول الصدمة حاول مطاردة المجرم الذي التفت نحوه وأطلق عيارا في الهواء لتخويفه ويبدو أن دراجة نارية يقودها أحدهم كانت في انتظار المجرم وسهلت له عملية الفرار.
هذا ومازال فريقنا الصحفي على عين المكان بموقع الجريمة ينتظر إتمام رجال الأمن وممثل النيابة العمومية لمهامهم حتى نمدكم بمزيد التفاصيل من موقع الجريمة.

…اكد زياد لخضر عضو “حركة الوطنيون الديمقراطيون الموحد” وفاة شكري بلعيد بعد اطلاق الرصاص عليه امام منزله بالمنزه من قبل مجهولين.
واضاف زياد لخضر ان اصابة بلعيد كانت خطيرة حيث تلقى طلقين على مستوى الرأس والرقبة
وتعتبر هذه اول عملية اغتيال تشهدها تونس منذ الاطاحة بنظام بن علي حيث اعتبرها مراقبون سابقة من شانها زيادة حدة التوتر في البلاد
واتهم لخضر حركة النهضة وحكومتها بتنفيذ عملية الاغتيال