غلاب يتبرأ من السعي إلى خلق أزمة بين الحكومة والبرلمان…

غلاب يتبرأ من السعي إلى خلق أزمة بين الحكومة والبرلمان…

في تطور لافت للأزمة التي اندلعت طيلة الأسبوع الماضي بين رئيس مجلس النواب كريم غلاب ورئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، برأ رئيس مجلس النواب نفسه من الدخول في حرب مؤسسات تستدعي اللجوء إلى تحكيم ملكي. ما علمته “الأحداث المغربية” على لسان عبد الله بوانو رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، يؤكد أن العدالة والتنمية احتوت موقف كريم غلاب الذي واجه به رئيس الحكومة في المناظرة الوطنية حول الحق في الوصول إلى المعلومة. بوانوا قال إنه طلب من كل من محمد يتيم النائب الأول لرئيس مجلس النواب وعبد اللطيف برحو لعقد اجتماع مع غلاب. عقد الاجتماع فعلا ودام نصف ساعة من مساء أول أمس الإثنين.
المفاجأة هي أن كريم  غلاب ، برأ نفسه من “التورط” في معركة ” تأزيم العلاقة بين المؤسسة التشريعية والتنفيذية التي يراهن عليها أمينه العام حميد شباط لطلب تحكيم ملكي وفق ما ينص عليه الفصل 42 من دستور المملكة.
مصادر برلمانية من العدالة والتنمية قالت إن الاجتماع الذي عقد قبل اجتماع مكتب المجلس زوال أمس الثلاثاء، دافع فيه غلاب عن نفسه معتبرا أنه غير معني بخوض معركة مؤسسات التي يحاول شباط خوضها مع ابن كيران. في كل هذا طمأن رئيس مجلس النواب ممثلي الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية بالتأكيد على أن تصريحاته لا علاقة  لها بالأزمة السياسية بين حزبي الاستقلال وحزب العدالة والتنمية وأن ما قاله في المناظرة الوطنية حول الحق في الوصول للمعلومة لم يكن إلا مجرد “تدخل شخصي”.
غلاب ووفق نفس المصادر قال إنه مستعد لتقديم كافة التوضيحات بشأن ما وقع يوم الخميس الماضي، واعدا ممثلي فريق “البيجيدي” بتقديم كافة التوضيحات في اجتماع مكتب المجلس.
في نفس الوقت الذي كان فيه غلاب يستقبل مبعوثي فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، كان عبد الله بوانو رئيس الفريق يتحرك في اتجاه عدد من النواب البرلمانيين الاستقلاليين لتطويق الأزمة التي تعامل معها فريقه ببرودة دم كبيرة، وهو ما عجل على ما يبدو بتطويقها في المهد.
ينتظر أن يكون فيه اجتماع مكتب مجلس النواب المنعقد زوال أمس الثلاثاء تحصيل حاصل لاجتماع عصر أول أمس. نواب العدالة والتنمية وأعضاء المكتب الذين التقتهم “الأحداث المغربية” كانوا مرتاحين جدا لعقد الاجتماع الأسبوعي الأول بعد مواجهة رئيس مجلس النواب مع رئيس الحكومة علانية أمام حشد غفير ممن شهد الجلسة الافتتاحية للمناظرة الوطنية حول الحق في الوصول للمعلومة. ما جعل كل المتتبعين ينتظرون أن يكون اجتماع مكتب مجلس النواب قد طوى صفحة تأزيم العلاقة بين ابن كيران وغلاب التي كان شباط يعول كثيرا عليها في تمديد معركته مع ابن كيران

الاحداث المغربية