الحليمي وأخنوش يكذبان ادعاءات بوليف حول قفة رمضان

النقل والكهرباء والخضر ترفع تكاليف المعيشة في 2013 بـ %2,8

عماد عادل


كذب أحمد الحليمي وفريقه أمس كل ادعاءات رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران ووزيره نجيب بوليف بخصوص «استقرار الأسعار»، حيث كشفت الاحصائيات الرسمية التي أعلنت عنها المندوبية السامية للتخطيط غلاء المعيشة وارتفاع تكاليفها طوال الشهور الخمسة الاولى من العام الجاري، حيث عرفت أسعار معظم المواد الاستهلاكية زيادات هامة أثرت بشكل سلبي على القدرة الشرائية للمواطنين.
فخلال خمسة أشهر فقط من 2013 ،ارتفعت أسعار النقل ب 5,5 % وتكاليف التعليم ب %6,1 ، وأسعار المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية ب %3,2، كما ارتفعت اسعار المشروبات الكحولية والتبغ ب %4,0، وازدادت تكاليف السكن والماء والكهرباء والغاز والمحروقات ب %0,9 و تكاليف الاستشفاء و الصحة ب %0,8، وأسعار الملابس والأحذيةب%1,1، وأسعار المطاعم والفنادق ب 2,7 % .
وفي شهر ماي الماضي وحده، سجل ارتفاع ملموس في تكاليف المعيشة بعد ارتفاع الاسعار الملاحظ في مجموعة من المواد الاستهلاكية، نتيجة ارتفاع أثمان الخضر ب %6,6 والفواكه ب %2,8 والسمك وفواكه البحر ب %2,2.
وقالت المندوبية السامية للتخطيط في آخر تقرير احصائي لها، أن مؤشر التضخم الأساسي في ارتفاع ب 0,1 %خلال شهر و بـ 2,4% خلال سنة. وأضافت المندوبية أن الرقم الاستدلالي العام للأسعار عند الاستهلاك، سجل خلال الشهور الخمسة الاولى من 2013، ارتفاعا ب 2.4 %. وهمت ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري ابريل وماي 2013 على الخصوص «الخضر» ب 6,6% و»الفواكه» ب %2,8 و»السمك وفواكه البحر» ب %2,2. وفي مقابل ذلك، انخفضت أثمان «اللحوم» و»الحليب والجبن والبيض» ب %0,5.
وبالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجلت اسعار الاستهلاك المرجعية ارتفاعا ب 2,8% خلال شهر ماي 2013 . وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد أثمان المواد الغذائية ب %3,4 وأثمان المواد غير الغذائية ب %2,4. وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 0,3 %بالنسبة لـ «المواصلات» وارتفاع قدره6,1 %بالنسبة لـ «التعليم».
من جهة أخرى كذبت أسواق الجملة وأسواق التقسيط معا خلال الاسبوع الجاري مزاعم وادعاءات نجيب بوليف وزير الشؤون العامة والحكامة بخصوص «وفرة جميع المواد الاستهلاكية وبأسعار معقولة قبيل شهر رمضان». حيث تفضح الأرقام الرسمية التي أعلن عنها زميله عزيز أخنوش على موقع وزارة الفلاحة والصيد البحري، ارتفاع أسعار معظم أنواع الخضر كالطماطم التي سجلت أسعارها أمس 4 دراهم بسوق الجملة بالدار البيضاء أي بارتفاع معدله 4.44 % مقارنة مع الاسبوع الماضي ، كما ارتفع سعر البطاطس البيضاء بمعدل 4.55 في المائة بعدما وصل بالجملة إلى 2.30 دراهم، كما سجلت أسعار الموز المستورد ارتفاعا أسبوعيا بمعدل 5.41 في المائة ووصل ثمنها جملة 19.50 درهما، والتفاح المحلي ارتفع سعره ب3.23 في المائة ليفوق 8 دراهم، أما أسعار اللحوم الحمراء فوصل ثمنها بالجملة إلى 65 درهما في حين بلغ سعر الدجاج 14 درهما مع العلم أن هذه الأرقام الرسمية تبقى دون عتبة الأسعار النهائية التي تلهب جيوب المواطنين بعد مرورها من سلسلة المضاربات والتفاوتات حسب الأحياء والمدن..

6/21/2013