انا لله وانا اليه راجعون

تلقت اسرة المجاهد سيدي عمر المتوكل الساحلي نبا وفاة المناضل والاديب والشاعر والدبلوماسي الفلسطيني المحب للمغرب والمغاربة المتعاطف مع كل اهتمامات الشعب المغربي وقواه الحية رفيق وصديق كل القوى الحية …هذا الرجل الشهم الذي يكن له والدنا كبير التقدير والاحترام كما عائلتنا فنحن على علاقة معه منذ اواسط الستينات اي منذ ان ساهم والدنا الى جانب ثلة من الرجال والنساء الى تاسيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني سنة 1965 …ولقد تبادلا رحمهما الله مشاعر المودة والمحبة لدرجة اننا نعتبره كما يعتبرنا عائلة واحدة …اننا نتذكر اخانا واصف كذلك في اللحظة حضوركم وتواجدكم في كل الانشطة واللقاءات التي تكتسي اهمية بالنسبة لنا ومنها حضوركم لحفل تكريم والدنا  الذي نظم بتيزنيت وحضرة العديد من رجالات السياسة والمقاومة والوطنية حيث ساهمتم بكلمة شاعرية رائعة بالمناسبة ….

بهذه المناسبة الاليمة اتقدم شخصيا ونيابة عن اسرة الساحلي باحر التعازي واصدق المواساة الى كل افراد اسرة سي واصف منصور والى الشعب الفلسطيني والشعب المغربي