مالك “روتانا”: الداعية الكويتي خالف السياسة التي رسمتها القناة

كتب : شريف حسين
الموقع الالكتروني لجريدة الوطن
السبت 17-08-2013 19:16

imagesCAVOSJQ3

أقال الأمير الوليد بن طلال، مالك شركة روتانا السعودية، الداعية الكويتي طارق السويدان من رئاسة قناة الرسالة الفضائية، بعد إعلان

انتمائه للإخوان المسلمين في إحدى الندوات التي أقامها في اليمن، حيث أبلغه بإنهاء خدماته كمدير للقناة، اعتبارا من تاريخ اليوم مع

تسليم إدارة القناة، فورا إلى تركي الشبانة، رئيس القطاع التلفزيوني بالمجموعة.

وقال الوليد بن طلال، في نص الإقالة التي أرسلها إلى السويدان، إنه ساءه ما اطلع عليه من آراء نشرها في في مواقع التواصل

الاجتماعي، لا تتفق مع منهج قناة الرسالة، والتوجهات التي أنشأت على أساسها، حيث أرادها بن طلال منبرا للوسطية غير منتمية لأي

أحزاب أو أفكار أي جماعة، حيث خالف السويدان السياسة التي رسمتها اللجنة الاستشارية العليا للقناة المشكلة من عدد من علماء

السعودية.

وأضاف بن طلال، في خطابه، أن السويدان لم يكتف بهذا، بل أعلن علانية خلال محاضرة في اليمن أنه من قيادات جماعة الإخوان

المسلمين.

واستنكر الوليد بشدة ما ذكره السويدان من انتمائه للإخوان، مرددا قوله تعالى “إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء”،

مشيرا إلى أنه نبّه السويدان عدة مرات بأنه محسوب على قناة الرسالة، والتي كان مديرا لها حتى تاريخ كتابة بيان الإقالة.

وواصل رئيس شركة روتانا أنه طالب السويدان بالحرص على لم الشمل وجمع الكلمة وعدم التفرق، كما حذره مرارا “بضرورة إيقاف

تلك التوجهات المتطرفة وغير المقبولة نهائيا لدينا نهائيا، ولكن لا حياة لمن تنادي”، بحسب وصف الوليد.

وأوضح بن طلال أنه لمس لذلك أثرا خصوصا فيما يتعلق بالأحداث الأخيرة التي عصفت مصر، متمنيا أن يحرس الله مصر من كل سوء

ومكروه، وأن يقي بلاد المسلمين شر الفتن.