رجل دين إيراني: سوريا وغزة وجنوب لبنان في يد خامنئي

 

أعلن رئيس مجلس أئمة الجمعة في إيران، رجل الدين رضا تقوي، أن المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي يمسك بيده “إدارة” الأمور في الجنوب اللبناني وغزة وسوريا. وأكد تقوي في خطاب له بمدينة كرمان جنوبي إيران، نشرته وكالة فارس للأنباء القريبة من الحرس الثوري الإيراني، مساء أمس الاثنين، جاء فيه: “اليوم القائد (خامنئي) هو الذي يقود الوضع في جنوب لبنان، وهو الذي رفع رأس غزة بقيادته، ويمنح سوريا المناعة في تصديها للتكفيريين”.

……

 

مصر بحاجة إلى “ولي فقيه”

وانهال رئيس مجلس أئمة الجمعة بالمديح على المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي، معتبراً إياه السبب في ما أسماه “تطور إيران العلمي”. ووصف الوضع في مصر بالمجزرة التي قتل فيها “الآلاف”، حسب تعبيره، متهماً أتباع نظام مبارك بالوقوف خلفها، وعزا ذلك إلى عدم وجود “ولي فقيه” في مصر ليوقف “المجازر” ويقود البلاد.

يذكر أن “فيلق القدس”، الذراع الخارجية للحرس الثوري الإيراني بقيادة اللواء قاسم سليماني، الذي يتلقى أوامره مباشرة من علي خامنئي، له تواجد مشهود في كل من لبنان وسوريا والعراق، فضلاً عن بلدان أخرى في إفريقيا وأميركا اللاتينية، حسب مصادر إعلامية واستخباراتية.

 

وكان قاسم سليماني أكد في كلمة له أمام مؤتمر “الشباب والصحوة الإسلامية” في 17 يناير/كانون الثاني 2013، نفوذ الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الجنوب اللبناني والعراق. وبعد أن سلطت “العربية.نت” الضوء على هذه التصريحات، ظهرت ردود فعل من قبل مسؤولين عراقيين ولبنانيين تجاه ذلك، مما دفع بممثليتي طهران في البلدين إلى نفي تصريحات سليماني

20غشت 2013