قوات الأمن المصرية تعتقل المرشد العام لجماعة الاخوان محمد بديع(1)

القاهرة في 20 اغسطس / بنا /

اعتقلت قوات الأمن المصرية فجر اليوم المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد بديع بتهمة التحريض على القتل والعنف في عدة قضايا.
وقال مصدر أمني لوكالة أنباء الشرق الأوسط انه تم اعتقال بديع فجر اليوم داخل وحدة سكنية في منطقة مدينة نصر شرق القاهرة بناء على معلومات وردت لأجهزة الأمن بتحديد مكان اختبائه، وأشارت الى في فيديو مصور يوضح اللحظات الأولى لإلقاء القبض على بديع حيث ظهر مرتديا جلبابا أبيض وبجواره قوات الأمن.

وكانت النيابة العامة أصدرت أمرا بالقبض على مرشد الإخوان المسلمين بتهمة التحريض على العنف ومن المقرر ان تبدأ محاكمته في الخامس والعشرين من اغسطس الجاري.

ويواجه الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين عدة قضايا ومنها قرار الإحالة الصادر من نيابة جنوب القاهرة الكلية ، والمهندس خيرت الشاطر نائب المرشد، والقيادي الإخواني رشاد بيومي إلى محكمة الجنايات بتهمه بالتحريض على قتل المتظاهرين أمام مكتب إرشاد الجماعة ومقرها العام بالمقطم مساء يوم 30 يونيو وفجر يوم 1 يوليو الماضيين، حيث نسب له اتهامات بالتحريض على قتل المتظاهرين أمام مكتب الإرشاد وإمدادهم بالسلاح.

كما امر رئيس نيابة شرق الكلية ضبط وإحضار المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين مع و20 آخرين من قيادات الجماعة، بينهم خيرت الشاطر نائب المرشد، وحسن البرنس، نائب محافظ الإسكندرية، إضافة إلى صفوت حجازي، وعاصم عبد الماجد، وعصام العريان، وذلك لاتهامهم بالتحريض على أعمال العنف التي أسفرت عن مقتل العشرات وإصابة المئات بالمدينة عبر التحريض، وذلك بمنطقة سيدى جابر والقائد إبراهيم، عقب بيان القوات المسلحة، الخاص بخارطة المستقبل، والتي تسببت في مقتل وإصابة العشرات.

كما كلفت النيابة العامة وزارة الداخلية بضبط وإحضار كل من الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، والدكتور محمد البلتاجي الأمين العام لحزب الحرية والعدالة بالقاهرة، والدكتور صفوت حجازي، وعبد الرحمن عز الناشط السياسي وعضو حركة حازمون، والدكتور محمود عزت الأمين العام للجماعة، وعصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط، وعاصم عبد الماجد القيادي في الجماعة الإسلامية، والدكتور صفوت عبد الغنى القيادي في الجماعة الإسلامية، والدكتور محمود حسين القيادي في جماعة الإخوان المسلمين، بتهمة الاشتراك والتحريض على أحداث الحرس الجمهوري بحسب التحريات.

ووجه للمرشد ايضا الاتهام من قبل نيابة حلوان مع كل من الدكتور صفوت حجازي والدكتور محمد البلتاجي، على خلفية الأحداث التي شهدها ميدان الشهداء بحلوان بين أنصار المعزول محمد مرسى والأهالي.

وأمر المستشار هشام بركات النائب العام بضبط وإحضار محمد بديع و9 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بعدما كشفت تحريات أجهزة الأمن عن إصدارهم تعليمات مباشرة لمجموعة من قيادات الجماعة بقليوب بتجميع أنصار الجماعة، واستخدام القوة ضد المواطنين بغرض نشر الفوضى في البلاد مع كل من محمد عبد المقصود، ومحمد البلتاجي، و وصفوت حجازي وعبد الرحمن البر وجمال عبد الهادي وعبد الله بركات وباسم عودة وزير التموين السابق وأسامة ياسين وزير الشباب السابق.

كما قرر المستشار محمد حتة، رئيس نيابة الأزبكية، بضبط وإحضار الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان وصفوت حجازي، وعاصم عبد الماجد، على خلفية اتهامهم بالتحريض على أحداث كوبرى أكتوبر واشتباكات رمسيس.

ومن المتوقع أن يوجه للمشد الاتهام من قبل نيابة شرق القاهرة والجيزة، وذلك للتحريض على أعمال العنف، وذلك خلال اعتصامي رابعة العدوية والنهضة وسيتم التحقيق معه في مئات البلاغات التي تتهمه ب”التحريض على القتل، والتعذيب من قبل أنصار الرئيس السابق محمد مرسى واقتحام السجون أثناء الثورة الأولى”.

………………………………………………………………………………………

محمود عزت “مرشدًا للإخوان” بعد القبض على محمد بديع(2)

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين، اليوم، تولي الدكتور محمود عزت، نائب المرشد العام للإخوان، منصب المرشد العام للجماعة بشكل مؤقت، بعد اعتقال المرشد الحالي محمد بديع فجر اليوم الثلاثاء.

وقالت الجماعة، في بيان لها نشرته بوابة “الحرية والعدالة” التي تتبع حزب الجماعة، إن ذلك يأتي في أعقاب اعتقال قوات الأمن لبديع المرشد العام فجر اليوم الثلاثاء.

ووفقا للائحة الجماعة تنص المادة (4) على أنه في حالة غياب المرشد العام خارج الجمهورية أو تعذر قيامه بمهامه لمرض أو لعذر طارئ يقوم نائبه الأول مقامه في جميع اختصاصاته.

وتنص المادة (5) على أنه في حالة حدوث موانع قهرية تحول دون مباشرة المرشد مهامه يحل محله نائبه الأول ثم الأقدم فالأقدم من النواب ثم الأكبر فالأكبر من أعضاء مكتب الإرشاد.

عن موقع الوطن

20غشت 2013