آخر المقالات

إخوان بلا عنف: مرشد الجماعة الجديد يهدد أمن مصر القومي

إخوان بلا عنف: مرشد الجماعة الجديد يهدد أمن مصر القومي

295 شعبة إخوانية ترفض محمود عزت وتتهمه بالمسؤولية عن مذبحة كرداسة وجريمة رفح

القاهرة – سعيد السني
21 أغسطس 2013م

أصدرت حركة “إخوان بلا عنف”، المنشقة عن جماعة الإخوان المسلمين، بياناً، الأربعاء، أكدت فيه أنها عقدت اجتماعاً، مساء الثلاثاء، ضم 295 شعبة من شعب المحافظات والقرى والمراكز، انتهى إلى رفض تولي الدكتور محمود عزت منصب المرشد العام بصفة مؤقتة.

وأشار البيان إلى أن الإخوة المجتمعين شدّدوا على رفضهم تدخل التنظيم الدولي لاختيار منصب المرشد العام، وأنه يحق للإخوة بالجماعة اختيار المرشد الجديد، بما يسهم في عودة الثقة بجماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف بيان الحركة أن عزت هو المسؤول الأول عن أحداث الحرس الجمهوري، إذ إنه أعطى تعليمات مباشرة إلى القواعد بالتوجه إلى الدار، حيث يتمتع بشخصية متشددة تتجاوز في تشددها أفكار الدكتور سيد قطب بكثير، وأنه كان ضمن الصقور التي انحرفت بالجماعة عن مسارها ودورها الإصلاحي إلى القيام بأعمال عنف وقتل في الشوارع.

واستطرد البيان بأن تولي عزت منصب الإرشاد يعود بالجماعة مرة أخرى إلى اتجاه أكثر تشدداً وأكثر تطرفاً، ويهدد السلم العام والأمن القومي للبلاد، حيث إنه العقل المدبر لأحداث رفح الأخيرة، والهجوم على أقسام الشرطة، وعلى الأخص قسم شرطة كرداسة، وهو الذي أعطى تعليمات إلى بعض القواعد التابعة للتيار القطبي بالهجوم على القسم والتمثيل بالجثث.

وأشار بيان “إخوان بلا عنف” إلى أن أول قرار لعزت عقب توليه منصبه أمس هو توجيه رسائل إلى الإخوة بالتحرك الفعلي على أرض الواقع، وتوجيه ضربات إلى النظام الحالي، بإشاعة الفوضى بعد إطلاق شائعات تهدد الأمن القومي، كنوع من الحرب المعنوية لتقويض النظام، ومنها شائعة تأخير صرف المرتبات والمعاشات، لإثارة الرأي العام وتحريكه ضد النظام.

وأنهت الحركة بيانها بالتأكيد على رفضها تولي عزت منصب الإرشاد العام، والمطالبة بتشكيل لجنة تضم سبعة من شيوخ الجماعة تتولى أمورها لحين القيام بانتخابات جديدة لمكتب الإرشاد ومجلس شورى الجماعة.

عن العربية نيت

21 غشت 2013

…………………….

بيان المجموعه الاعلاميه لحركه الاخوان بلا عنف 

عقدت الحركه امس اجتماعا ضم اكثر من 295 شعبه من شعب المحافظات والقرى والمراكز لرفض تولى الدكتور محمود عزت منصب المرشد العام بصفه مؤقته ويعلن الاخوه على رفضهم تدخل التنظيم الدولى للاختيار منصب المرشد العام وانه يحق للاخوه اختيار مرشدا جديدا يساهم فى عوده الثقه بجماعه الاخوان المسلمين حيث ان الدكتور محمود عزت هو المسئول الاول عن احداث الحرس الجمهورى ولقد اعطى تعليمات مباشره الى القواعد بالتوجه الى دار الحرس الجمهورى حيث انه يتمتع بشخصيه متشدده تتجاوز فى تشددها افكار الدكتور سيد قطب بكثير وكان من ضمن الصقور المسئوله عن انحراف الجماعه عن مسارها ودورها الاصلاحى الى القيام باعمال عنف وقتل فى الشوارع ان تولى محمود عزت منصب الارشاد يعود بالجماعه مره اخرى الى اتجاه اكثر تشددا واكثر تطرفا ويهدد السلم والامن القومى للبلاد حيث انه العقل المدبر للاحداث رفح الاخيره والهجوم على اقسام الشرطه وعلى الاخص قسم كرداسه واعطى تعليمات الى بعض القواعد التابعه للتيار القطبى بالهجوم على القسم والتمثيل بالجثث وكان اول قرار من محمود عزت عقب توليه امس توجيه رسائل الى الاخوه بالتحرك الفعلى على ارض الواقع وتوجيه ضربات الى النظام الحالى واشاعه الفوضى فى البلاد عقب اطلاق الشائعات التى تهدد الامن القومى فى اطار الحرب المعنويه لتقويض النظام الحالى ومنها تاخير صرف المرتبات والمعاشات من اجل اثاره الراى العام ضد النظام الحالى تعلن الحركه عن رفضها لتولى محمود عزت منصب الارشاد العام وتشكيل لجنه من سبعه من شيوخ الجماعه تتولى امور الجماعه لحين القيام بانتخابات جديده لمكتب الارشاد ومجلس شورى الجماعه وباقى المكاتب الاداريه

عن صفحة الفيس بوك الخاصة بجماعة ” الاخوان بلا عنف “

21 غشت 2013

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع مدونة : نشرة المحرر - Nachrat Almouharir، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

عبر عن رأيك

تهمّنا آراؤكم ونريدها أن تُغني موقعنا، لذا نتمنى على القرّاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.