بيان وزارة الشؤون الخارجية والتعاون حول سوريا …

الرباط 01.09.2013

تتابع المملكة المغربية باستمرار التطورات المأساوية للملف السوري و المعطيات المستجدة حول أحداث المجزرة التي وقعت في الغوطة الشرقية بسبب استعمال أسلحة كيميائية محرمة دوليا فيها، و من بينها المعطيات التي قدمتها الادارة الأمريكية مؤخرا.

و تعيد المملكة المغربية مرة أخرى استنكار تلك المجزرة البشعة و تحميل النظام السوري مسؤوليتها و العواقب التي ستنتج عنها.

و سيواصل المغرب مشاوراته مع أشقائه في الجامعة العربية لبلورة المواقف المناسبة، كما يؤكد على أن الأزمة السورية لن يكون حلها النهائي إلا سياسيا عن طريق حوار جاد و شامل و إعداد جيد لاجتماع جنيف اثنين.