مصادر لـ”العرب اليوم” : الاتفاق على تسوية سياسية وليس على التدخل العسكري

الجامعة العربية تعقد الاجتماع الوزاري الأحد لبحث الأزمة السورية بدلاً من الثلاثاء

الرئيسية

العرب اليوم
الأحد 01 أيلول / سبتمبر 2013

القاهرة ـ أكرم علي

يعقد مجلس جامعة الدول العربية الأحد، اجتماعاً على مستوى وزراء الخارجية ضمن الدورة 140 للمجلس، وذلك في مقر الأمانة العامة للجامعة ، وكان هذا الاجتماع مقرراً يوم الثلاثاء المقبل الا انه جرى تقريب موعده بسبب المستجدات الاخيرة.وقال نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي في تصريحات له بالجامعة العربية، “إنه نظرا للمستجدات والتطورات المتسارعة بشأن الوضع في سوريا وبناء على اقتراح عدد من الدول العربية والمشاورات التي أجراها الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربى مع رئاسة المجلس (مصر) الحالية (وليبيا المقبلة)، فقد تقرر تقديم موعد اجتماع وزراء الخارجية العرب ليعقد الأحد على أن يسبقه في صباح اليوم ذاته اجتماع لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين”.

وأوضح بن حلي أن “اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين سيُعدُّ مشروع جدول الأعمال الذى يتضمن عددا من قضايا العمل العربي المشترك السياسية والأمنية والاقتصادية وتطوير منظومة العمل العربى المشترك، وفى مقدمتها تطورات الأوضاع فى سوريا، وتطورات الصراع العربي – الإسرائيلي والمفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية وغيرها من القضايا المدرجة على أجندة الدورة العادية التي تعقد كل 6 أشهر في آذار/مارس وأيلول/سبتمبر من كل عام”.

وقالت مصادر مسؤولة من داخل الجامعة العربية لـ “العرب اليوم” : إن “دولا عربية خليجية طلبت من الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي عقد الاجتماع الوزاري الأحد، بدلا من الثلاثاء كما كان مقررا، وذلك حتي يكون للوزاري العربي كلمته الواضحة في ما يتعلق بالأوضاع في سوريا، خاصة في ظل فشل المجلس الدولي في التوصل لقرار شن ضربة عسكرية للنظام السوري”.

وأضافت المصادر أن “الاجتماع سوف يوصي بإيجاد تسوية لأزمة سوريا، بعد رفض عدد كبير من الدول العربية توجيه ضربة عسكرية للأراضي السورية، قبل إعلان نتائج تحقيق فريق التفتيش الأممي”.

فيما أشارت المصادر إلى أن “الاجتماع سوف يصدر عنه بيانٌ يدين ما يحدث في الأراضي السورية من استخدام للأسلحة الكيماوية، كما يصدر بعض التوصيات والعقوبات التي تبعد ولا تؤيد التدخل العسكري هناك”.

ويأتي هذا الاجتماع بعد إعلان الولايات المتحدة رسميا عن نيتها توجيه ضربة عسكرية لسوريا بعد موافقة الكونغرس على هذا الطلب الذي تقدم به الرئيس الأميركي باراك أوباما.

ويتخذ الكونغرس الأميركي القرار في هذا الطلب مع استئناف عمله يوم 9 أيلول/سبتمبر المقبل لاعتباره في عطلة صيفية رسمية هذه الأيام.

*******

عن صحيفة العرب اليوم

1 شتنبر 2013