تعقد سلسلة من اللقاءات التشاورية التنسيقية مع

الأحزاب السياسية والمنظمات النقابية والقوى التقدمية الحداثية الديمقراطية

في أفق توحيد الخطوات النضالية وخلق جبهة شعبية موسعة لمواجهة الهجوم الشرس من طرف الحكومة

بإصدار القرارات اللاشعبية المؤدية إلى تفقير الشعب المغربي وإثقال كاهل الأسر والأفراد بضرب القدرة

الشرائية وآخرها الزيادة العشوائية في سعر المحروقات تحت منطق نظام المقايسة التي من شأنها أن تلهب

أسعار المواد الغذائية والخدماتية ضاربة عرض الحائط الحقوق الاجتماعية والاقتصادية للفئات الشعبية

المهمشة والطبقات المتوسطة استجابة لإملاءات صندوق النقد الدولي والمؤسسات الدولية؛

يعقد المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل سلسلة من اللقاءات التشاورية التنسيقية مع الأحزاب السياسية

والمنظمات النقابية والقوى التقدمية الحداثية الديمقراطية بدء باللقاء الأولي مع حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات

الشعبية يوم الاثنين 23شتنبر 2013 بمقر الاتحاد الاشتراكي حي الرياض بالرباط على الساعة 12:30

زوالا، يليه اللقاء الثاني مع حزب جبهة القوى الديمقراطية بتاريخ الثلاثاء24 شتنبر 2013 بمقر المنظمة

الديمقراطية للشغل ابتداء من الساعة 11:30 صباحا.

وسيتم الإعلان عن باقي اللقاءات المزمع عقدها مع مركزيات نقابية وأحزاب ديمقراطية في القريب العاجل.

عن المكتب التنفيذي

الكاتب العام علي لطفي