المندوبية السامية للتخطيط تنتفض على الحكومة
جريدة العلم
22شتنبر 2013
لم‮ ‬يتأخر رد المندوبية السامية للتخطيط على الاتهامات التي‮ ‬كالها لها وزيران من الحزب الحاكم بحكومة بن كيران‮ .‬‮ ‬و إنبرت المندوبية للتصدي‮ ‬للتهجمات الغريبة لكل
من وزيري‮ ‬الحكامة و الاتصال على دراسة نشرتها المندوبية حول تأثيرات قرار تطبيق نظام المقايسة حيث وصف الوزير بوليف مبادرة المندوبية‮ ‬ب”الخطوة‮ ‬‮ ‬السياسية‮” ‬
في‮ ‬حين نعتها زميله الناطق الرسمي‮ ‬باسم الحكومة ب‮” ‬الغريبة و‮ ‬غير المفهومة‮ “‬

و هذه أول مرة في‮ ‬تاريخ حكومات المغرب المعاصر‮ ‬يعمد وزراء للهجوم على دراسات مؤسسة علمية‮ ‬عمومية و تسفيهها علنا‮ .‬

‬توضيح للمندوبية وقعه كاتبها العام على إثر الهجوم الوزاري‮ ‬المنسق إعتبر أن الدراسة التي‮ ‬أنجزتها المندوبية السامية للتخطيط حول مقايسة أسعار بعض المحروقات
والتي‮ ‬تم نشر نتائجها‮ ‬يوم‮ ‬17‮ ‬شتنبر،‮ ‬يندرج في‮ ‬إطار برنامج دراسات الأثر التي‮ ‬دأبت هذه المؤسسة على القيام بها كلما تم اتخاذ تدابير للسياسات العمومية،‮ ‬وذلك لتقييم
أثرها على‮ ‬المستوى الماكرو-اقتصادي‮ ‬وعلى مستوى معيشة السكان‮ .‬
‬ذات المصدر ذكر بأن المؤسسة أصدرت فيما قبل ما لا‮ ‬يقل عن ست دراسات من هذا النوع تم إنجازها منذ سنة‮ ‬2010،‮ ‬و متوفرة‮ ‬بالموقع الإلكتروني‮ ‬للمندوبية وشدد
على أن الدراسة المفترى عليها وكسابقاتها،‮ ‬ليس لها أي‮ ‬هدف ذو طابع سياسي‮.‬
‬و أبرزت المندوبية أن‮ ‬الدراسة التي‮ ‬أثارت حفيظة الحكومة‮ ‬‮ ‬،‮ ‬قد تم إنجازها‮ ‬وفق نفس ظروف سابقاتها،‮ ‬وخاصة في‮ ‬ما‮ ‬يتعلق بالمقاربة التقنية والحيز الزمني‮ ‬الضروري‮ ‬
لإعدادها‮. ‬وبهذا الخصوص،‮ ‬فقد تم الإعلان عن إجراء المقايسة رسميا في‮ ‬بداية شهر شتنبر في‮ ‬حين تم نشر نتائج دراسة المندوبية السامية للتخطيط‮ ‬يوم‮ ‬17‮ ‬من نفس
الشهر مضيفة أن دراسات محاكاة الأثر،‮ ‬يتم تقييمها من زاوية الانسجام الشامل لتطورات مختلف الأبعاد الاقتصادية وليس من حيث حجم الآثار المتوقعة على المجاميع
الماكرو-اقتصادية‮.‬
‬المندوبية شددت على‮ ‬أن هذا النوع من الدراسات تتم،‮ ‬عادة،‮ ‬بناء على افتراض أن جميع إجراءات السياسة العمومية الأخرى لن تعرف أي‮ ‬تغيير،‮ ‬وقد تأخذ بعين الاعتبار
الإجراءات المصاحبة في‮ ‬حالة ما إذا تم تحديدها والإعلان عنها مسبقا‮. ‬و تهدف بالأساس‮ ‬إلى توضيح الرؤية أمام صانعي‮ ‬القرار،‮ ‬لتمكينهم من اتخذ تدابير كفيلة بالحد من
التأثيرات السلبية للإجراءات المعتمدة‮.‬
*********
عن موقع جريدة العلم
22شتنبر 2013