نص البيان الصادر عن المكتب التنفيذي
للنقابة الوطنية للتجار و المهنيين/المغرب

—————————

عقد المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للتجار و المهنيين اجتماعه الدوري صباح يوم الأربعاء 25 شتنبر 2013 بالمقر المركزي للنقابة بالرباط وقد خصص هذا لدراسة القضايا التنظيمية و المهنية وكذا مختلف المستجدات التي تعرفها بلادنا على المستوي السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي وكذا التحضير للدورة الثانية لاجتماع اللجنة الادارية المقرر عقدها في غضون شهر أكتوبر وأصدر نص البيان التالي.
إن المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للتجار و المهنيين في اطار اجتماعه الدوري ليوم الأربعاء25 /9 / 2013 .بعد تداوله في الوضعية التنظيمية في أفق اجتماع اللجنة الادارية المقرر عقدها في غضون شهر أكتوبر وبعد دراسته وتحليله للوضعية التي تعيشها بلادنا على المستوى السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي المتسمة بالانتظارية و الجمود والشلل هذه العوامل التي أرخت بلهيبها على الواقع اليومي و على المشهد العام في تغييب كلي و ممنهج لتنزيل مقتضيات و آليات تفعيل الدستور الشيء الذي كرس لذى الحكومة منطق الاستفراد باتخاذ القرارات المصيرية التي تهم حاضر ومستقبل الوطن والمواطنين وترهن مستقبلهم بسياسات لاديمقراطية ولاشعبية ,سجلت ذروتها في الزيادة الأخيرة لأسعار المحروقات التي انعكست سلبا وبشكل مباشر على مختلف وسائل النقل التي أثرت بدورها وبشكل تلقائي على أسعار مختلف المواد و المنتجات .وان المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للتجار و المهبين .وهو إذ يستعرض تراكم مختلف السلبيات و التراجعات ليسجل :
قلقه الكبير إزاء التراجع المهول الذي مس ترتيب ومصداقية المغرب لدى مختلف المؤسسات النقدية العالمية جراء سوء التسيير و التدبير التي عمت مختلف القطاعات.
التدني والشلل الذي يعتري المشهد السياسي المتعثر أمام حسابات سياسية مصلحية ضيقة.
استياءه للتراجع الذي عرفته بعض المكاسب المهنية وفي مقدمتها :
– تعطيل صندوق دعم تجارة القرب لحد الآن. ويعبر عن تخوفه المستقبلي
– التراجع عن تنظيم اليوم السنوي للتجارة و التوزيع.
– التماطل في ميلاد مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتجار.

يحمل الحكومة مسؤولية وعواقب الزيادات المتتالية في مختلف الأسعار التي تضرب عمق القدرة الشرائية لمختلف الفئات الشعبية.
يسجل تدمره إزاء الاستسلام الكلي لدور الادارة أمام تفشي ضاهرة القطاع الفوضوي والتقليد و القرصنة والتهريب .
يعبر عن مساندته وتضامنه مع مختلف الاحتجاجات الشعبية الرافضة لسياسة التبعية و التفقير .
كما أنه في إطار مواقفه الثابتة كتنظيم مهني وطني ولد في كنف الحركة الوطنية التي تشبع بمبادئها النبيلة و قيمها المثلى, وترعرع مع رموزها وقاداتها .ليؤكد تبنيه لكل النضالات المشروعة التي تخوضها القوى التقدمية دفاعا عن الكرامة و العدل و المساواة ويقرر مساندته و انخراطه في التجمع الجماهيري الذي سينظمه حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالمركب الرياضي ( مولاي عبد الله ) بمدينة الرباط يوم السبت 5 أكتوبر2013 ويدعو مختلف التنظيمات الاقليمية و الفرعية و القطاعية وعموم التجار و المهنيين و الحرفيين للانخراط و التعبئة للمشاركة و الحضور. كتعبير عن رفضه للسياسة الحكومية اللاشعبية .التي انحرفت عن الوعود الانتخابية الاستهلاكية التي تبخرت .
عن المكتب التنفيذي
الرئيس . احمد ابوه