المغرب يشيد مجمعا مسرحيا مزودا بأحدث التقنيات العالمية

اتفاق ائتلاف شركات لانشاء مسرح رئيسي يستلهم افكار مركز بيل الكندي للفعاليات الثقافية والفنية والرياضية المغربية بقيمة 260 مليون دولار.

 عن صحيفة  “ميدل ايست أونلاين”

مونتريال – ابرمت مجموعة شركات مؤخراً اتفاقاً لتشييد مجمع مسرحي بأعلى المستويات التكنولوجية بكلفة تزيد على 260 مليون دولار.

ووقع الاتفاق المبدأي كل من “مابي غروب”، والمقاولة الكيبكية “ديفيد سميث أرشيتكت” و”مركز بيل” والذي يتضمن انجاز مجمع مسرحي في المغرب يماثل مركز “بيل” في مدينة مونتريال الكندية.

وجاء الإعلان عن الاتفاق خلال زيارة نظمها مؤخرا رجل الاعمال حكم احميدوش صاحب المشروع ورئيس مجلس إدارة “مابي غروب” ومقرها في مونتريال، وديفيد سميث من “ديفيد سميث أرشيتكت” وألان غوتيي نائب الرئيس والمدير العام لنادي “كناديان” بمركز “مركز بيل” في مونتريال بحضور سفيرة المغرب في أوتاوا نزهة الشقروني والقنصل العام ومديرة المركز الثقافي المغربي في مونتريال، ويسان زلايشي.

وأضحى هذا المجمع المتعدد الاختصاصات، الذي افتتح في عام 1996 تحت اسم مولسون وأعيد تسميته بـ”مركز بيل” في عام 2002، مسرحا رئيسيا لعرض أكبر الأحداث الرياضية والثقافية والفنية في مونتريال.

ويمتد المسرح الكندي على مساحة 16 ألف متر مربع مع طاقة استيعابية تقدر بـ21 ألف مقعد، كما يعد أكبر فضاء للهوكي في أمريكا الشمالية وأحد أكبر قاعات المسارح تقدما من الناحية التكنولوجية وتنوعا في العالم.

ويعود اول مسرح في المغرب الى العام 1913 والمسمى بمسرح سرفانتس بمدينة طنجة تبعه في العام 1920 المسرح البلدي في الدار البيضاء وتعود نشأة المسرح المغربي الى العام 1923، بتدشين فرقة مصرية أول جولة لها في المغرب.