بوعيدة ل”الدولية” : المغرب يواجه مخططا خارجيا يوظف أموال النفط ضد وحدة ترابه

أجرى المقابلة : محمد واموسي

عن موقع صحيفة الدولية
الثلاثاء 22 اكتوبر 2013

أعلنت مباركة بوعيدة الوزيرة المنتدبة في الخارجية المغربية أن بلادها تواجه حملة ضغط عدائية خارجية توظف فيها أموال النفط ضد وحدتها الترابية من أجل استفزاز قوات الشرطة المغربية و تصويرها على أنها منتهكة لحقوق الإنسان في أقاليم المغرب الجنوبية.

و قالت الوزيرة المغربية في مقابلة مع “الدولية” على هامش تمثيلها المغرب في اجتماع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بنظرائه في لجنة المتابعة التابعة للجامعة العربية في باريس إن جهات معينة استغلت زيارة المبعوث الأممي كريستوفر روس إلى الصحراء المغربية من أجل إشعال حوادث عبر توظيف أطفال و مراهقين و منحهم مبلغا ماليا يصل إلى 50 يورو بالعملة الأوروبية للواحد بهدف تحريضهم على استفزاز القوات العمومية من أسطح المباني.

و أضافت مباركة بوعيدة التي توصف بالوجه الجديد و الشاب للدبلوماسية المغربية و هي تنحدر من منطقة الصحراء جنوب المغرب أن هذه الشبكة مزودة بأجهزة اتصال لاسلكي و تعمل على توزيع مبالغ مالية كبيرة على أطفال و مراهقين بهدف المس باستقرار المنطقة خلال وجود المبعوث الدولي فيها و استفزاز القوات العمومية بالحجارة من أسطح البيوت و المنازل بهدف استدراجها إلى داخلها.

الوزيرة المغربية تحدثت ل”الدولية” أيضا عن الأزمة المشتعلة في سوريا مع تواصل الجهود الدولية لعقد مؤتمر “جنيف 2″ في سويسرا و فيما يلي النص الكامل للمقابلة :

الدولية : أنت كوجه جديد و شاب للدبلوماسية المغربية أول مهمة رسمية لك كانت في حدث دولي عملاق في باريس بحضور وزراء من العيار الثقيل بينهم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري،كيف كان شعورك و أنت تمثلين المغرب في حدث دولي من هذا الحجم لأول مرة ؟

مباركة بوعيدة : على المستوى الشخصي الأمر يشبه تحدي كبير بالنسبة لي،خاصة و أنه في الأسبوع الأول من استلامي لمهامي أجد نفسي بين الكبار و في ملفات حساسة و شائكة تعتبر الشغل الأكبر للدبلوماسية الدولية في كل العالم و هو الملف الفلسطيني الإسرائيلي و الأزمة السورية..و بكل صراحة حين وجدت نفسي في اجتماع إلى جانب وزراء خارجية عرب معروفون و كبار شعرت بنفسي أنني ربما أقلهم تجربة خاصة مع وجود وزراء متمرسين و لهم رصيد كبير جدا من التجربة كما هو الحال مع سمو الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي الذي يعتبر لوحده هرما من أهرام الدبلوماسية العربية…و كذلك الشأن بالنسبة لباقي الوزراء كوزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي و الكويتي ايضا و القطري و البحريني و باقي الوزراء.

لكنني كنت فخورة جدا بوجودي في هذا الاجتماع بالنظر لما يحظى به المغرب من مكانة و احترام بفضل الأشواط التي قطعها في مجال التعديية وترسيخ الديمقراطية خاصة و أن الديمقراطية اليوم لم تعد حكرا على طرف بعينه،بل هي عبارة عن تناوب عن السلطة و فتح المجال للمشاركة السياسية أمام جميع مكونات الطبقة السياسية،يمعنى العالم بدا يلمس التغيير الكبير الذي يعيشه المغرب كما هو الحال في العام 2011 حيث شهد المغرب ميلاد حكومة جديدة و بعدها في العام 2012 الحكومة الثانية و بعدها النسخة الثانية لهذه الحكومة،بمعنى ليس لديها فقط تنوع سياسي بل تنوع حتى في مكونات الطبقة السياسية و من كل الأحزاب و التيارات.

الدولية : أنت أيضا تنحدرين من أصول صحراوية و تحديدا من مدينة كلميم يعني ربما أنك أدرى الناس بقضية الصحراء ما الذي ستضيفه مباركة بوعيدة للدبلوماسية المغربية على صعيد هذا الملف الشائك ؟

مباركة بوعيدة : هو في الواقع هناك انتظارات كبيرة،و المسؤوليات أكبر خاصة و أنني أنحدر من المناطق الصحراوية يعني أشعر بمسؤولية و ثقل كبيرين،ما سأقدمه سيدخل  بطبيعة الحال في إطار استراتيجية عمل محكمة مطروحة منذ السابق خاصة و أنني كنت انوه باستمرار بالدبلوماسية المغربية قبل دخولي الوزارة،نحن نقر بوجود هفوات و وجود أخطاء لكن في مجمل الأمور الدبلوماسية المغربية تقوت بشكل ناجح و تجربتنا الدبلوماسية مشهود لها بالكفاءة..ما سأحرص عليه بالدرجة الأولى هو التواصل مع الناس في المنطقة خاصة و أن سكان الاقاليم الجنوبية المغربية يؤكدون باسمرار على ضرورة وجود تواصل معهم..أي التواصل ثم التواصل ثم التواصل،بمعنى أن نشرك سكان المنطقة في أي كل ما يتعلق بالقضية الوطنية الأولى لأنها قضية شعب بأكمله بالدرجة الأولى و الجميع مطالب بالمساهمة في مساعي البحث عن حل شامل لهذه القضية.

شخصيا و قبل أن أكون وزيرة كنت دائما أقول كصحراوية مغربية أن جبهة البوليساريو ما كان يجب أن تؤسس،و أن الأخطاء التي ارتكبت منذ بداية النزاع هي ربما التي ساهمت في ذلك سواء على المستوى الدولي أو المستوى الداخلي،المغرب قدم الكثير من التضحيات و التنازلات و مع ذلك القضية لم تحسم بعد،و المغرب قدم اقتراحا بمنح المنطقة حكما ذاتيا و هو اقتراح ذكي و معقلن و يرضي جميع الأطراف و هو عبارة عن عصارة مجموعة كبيرة من المجهودات التي بذلها المغرب من أجل حل القضية،و بما أن الطرف الآخر يسعى بكل جهد لنسف المقترح المغربي فنحن مصممون على المضي قدما فيه من خلال تطبيقه على أرض الواقع،بمعنى أننا سنسعى لمنح سكان المنطقة امتياز حكم انفسهم بأنفسهم من خلال مشروع الجهوية الموسعة التي اعتمده البرلمان المغربي.

الدولية : بعض الاحداث التي شهدها بعض المدن في الصحراء خلال زيارة المبعوث الدولي كريستوفر روس هل هي عفوية أم ان هناك من يحركها  ؟

مباركة بوعيدة : أول شيء أشير إلى أن كريستوفر روس و خلال زيارته الأخيرة إلى المغرب لمس أن المملكة على استعداد للتعامل مع أي مساعي لتطبيق المخطط الأممي في الصحراء تقود نحو الحصول إلى حل جدي و معقلن و مقبول  في إطار السيدة المغربية و مراعات الوحدة الترابية للملكة،أما فيما يتعلق ببعض الأحداث و المناوشات التي تشهدها بعض مناطق الأقاليم الجنوبية للمغرب أود أن أذكر ان الأمر يتعلق بشبكة تستغل الاطفال و المراهقين و تمنحهم مبلغا ماليا لكل واحد منهم يصل إلى نحو 50 يورو و بالعملة الأوروبية من أجل هدف واحد هو استفزاز رجال الشرطة، و هي شبكة تستخدم تقنيات متطورة في التواصل فيما بينها خاصة اجهزة الاتصال باللاسلكي،بمعنى انهم يقذفون رجال الشرطة بالحجارة من داخل أسطح المباني السكانية بهده استدراج أفراد الشرطة و جعلهم يدخلون إلى داخل البيوت لمطاردتهم بهدف تصوير ذلك و تقديم الشرطة المغربية على أنها تنتهك حرمة البيوت و الجميع يعرف ذلك،يعني باختصار المغرب يواجه ضغوطات كبيرة من خلال تسخير دولة جارة لأموال النفط في تمويل و دعم الأعمال العدائية ضد وحدة المغرب الترابية.

الدولية : الحكومة اليابانية أصدرت تقريرا صنفت فيها جبهة البوليساريو كمنظمة إرهابية ،كيف تعلقين على ذلك ؟

مباركة بوعيدة : فعلا تابعنا هذا التقرير الذي أصدرته الحكومة اليابانية و فيه تصنف دبهة البوليساريو كمنظمة إرهابية و هي فعلا كذلك،لأن اليابان ليس أي دولة بل هي دولة عظمى و تقاريرها تحظى بمصداقية كبيرة لدى المجتمع الدولي،و حين خلصت إلى هذه النتيجة فهذا يعني أن تقريرها مبني على وقائع و معطيات صحيحة و مؤكدة و متبثة بالدلائل المادية و البراهين،و الجميع يعلم الدور الذي لعبته هذه الجبهو في تقسيم دولة مالي الشقيقة حينما ساهمت و بشكل كبير جدا في مد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بالعتاد و السلاح و بالتالي دفع البلاد نحو الاقتتال،و هي تفعل ذات الشيء أيضا مع بعض الميليشيات في ليبيا حيث أنه تحصل على السلاح منها و من الجزائر و تعمل على الترويج له و بيعه و هذا ما يشكل خطرا كبيرا على منطقة الساخل و الصحراءنحبهة البوليساريو هي لا تقل خطرا عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي و هي تسعى إلى استعطاف المجتمع الدولي بينما الجميع يعرف دورها الحقيقي في المنطقة سواء من خلال المتاجرة في الأسلحة أو من خلال المتاجرة حتى في المساعدات الغنسانية التي تتلقاها.

الدولية : هل تتوقعون تقارير مماثلة من دول أخرى ؟

مباركة بوعيدة : حقيقة الدول الاوروبية هي الأخرى مطالبة بتقصي الحقائق و الحث بالدر الخطير لقادة الجبهة في دفع المنطقة نحو الخطر،خاصة و أن اوروبا و تحديدا فرنسا اضطرت لاستخدام القوة في شمال مالي بهدف وقف زحف الجماعات المتشددة نحو باماكو و باستخدام أسلحة بعها جاء من البوليساريو،على الدول الأوروبية أن تدرس جيدا تقرير الحكومة البابانية و تستفيد مما جاء في مضامينه،و بالتالي بحث سبل اجثتات الإرهاب الذي يهدد المصالح الألوروبية و الغربية في منطقة الساحل و الصحراء برمتها،و بهدد أيضا استقرار دول المنطقة.

الدولية : مثلت المغرب في اجتماع باريس حول جهود واشنطن للسلام بين الفلسطينيين و الاسرائيليين لكن الملف السوري طرح نفسه بقوة خلال هذا الاجتماع بالنظر للتحضيرات لعقد مؤتمر “جنيف 2″ هناك خلافات كبيرة بين الدول و حتى بين المعارضة،ماذا ينتظر المغرب من هذا المؤتمر و ما موقفه مما يجري و يدور ؟

مباركة بوعيدة : الموقف المغربي من الازمة السورية هو نفسه موقف الكثير من الدول العربية خاصة دول الخليج العربي،نحن نطالب و ندعو إلى إيجاد حل سياسي سريع ينقذ الشعب السوري و عبرت عن هذا بوضوح في اجتماع وزراء الخارجية العرب مع وزير الخارجية الأمريكي في باريس،و لا ننسى أن المغرب كان من الدول السباقة إلى احتضان اجتماعات أصدقاء الشعب السوري في مراكش..المغرب يندد بهذه المجازر التي ترتكب في حقى الشعب السوري الأعزل و ندعو باستمرار إلى احترام حق الشعب السوري في نيل حريته.