بيان الوفاء

يستحضر كل الاتحاديين الأوفياء يوم 29 أكتوبرمن كل سنة حدث اغتيال الشهيد ،المهدي بن بركة القيادي الاتحادي الصامد الثابت على المبدأ والرمز الذي لا ينسى. وقد قرروا أن يحولوا ذكراه إلى يوم للوفاء للشهداء، أولئك المناضلين الاتحاديين الذين صدقوا وعدهم و ظلوا على العهد رغم المحن و الاضطهاد و التعذيب ورغم كل أشكال الاستفزازات و القهر. واجهوا الديكتاتورية والطغيان والتسلط بصبر وثبات وإصرار . وكلما اشتدت عليهم المظالم ، ازدادوا إيمانا بعدالة قضيتهم وثقتهم في بناء مغرب حر متقدم ، حداثي وديمقراطي .

والكتابة الجهوية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية و كل الكتابات الإقليمية بالجهة ومعهم عموم المناضلين الاتحاديين الأوفياء في مختلف التنظيمات الحزبية ، يستحضرون في هذه الذكرى أرواح كل الشهداء الاتحاديين ، شهداء قضوا دفاعا عن الكرامة و بناء دولة الحق وترسيخ قيم الديمقراطية في مختلف مراحل تاريخ المغرب الحديث والمعاصر . يتذكرون بإجلال و اعتزاز وجوه إخوة لهم في الجهة رحلوا بعد ا ن أدوا الرسالة الاتحادية بصدق ووفاء . يذكرون أخوة لهم صمدوا في وجه الطغيان بأقاليم زاكورة ووارزازات وتنغير نذكر منهم الاخوة الناصري الفاضل وشمشم عبد الكريم وايت ياسين لحسن بن يشو و فخر الدين محمد وامزوغ الحاج الحسين وعبد العليم السي حمو ، منهم من عد ب إلى أن فقد صوابه ، ومنهم من مات متأثرا بحروقه من شدة التنكيل به . وما خضعوا ولا حادوا عن مبادئهم الاتحادية الأصيلة .

كما يذكرون باعتزاز مناضلين اتحاديين أوفياء قضوا ورؤوسهم مرفوعة بصمود في وجه المحن بافني وايت باعمران و تزنيت نذكر منهم الاخوة لطفي العربي بن اليزيد واباكا الحسن و كوبلا محمد ورحيم عبد الله والحسن ازلاك والحاج الهاشمي امهرد ومحمد اوبلخير واحمد ارفاك والناجم مبارك وابراهيم ادوبيضار. هؤلاء الذين يعتز الاتحاديون بالجهة ، اليوم، بانهم امتداد لهم ، يستلهمون منهم الدروس ويعتزون بتاريخهم و صمودهم . وهوذات الشعور الصادق الذي يعتريهم كلما ذكروا اسماء مناضلين أوفياء بأقاليم شتوكة ايت باها وانزكان ايت ملول ، من عيارعبد العزيز الماسي وعبد القادرسهلي وابراهيم باباو والحسن لامان وعبد الله الغبولي والحسين عبيس والحاج عبد الله امهال و وهبي محمد ودا حفيظ البكباشي وكيسكيا والصولبي واوبايروك واحمد اوحساين . اسماء كلما رددها مناضلونا ازداد إيمانا و شعورا بالمسؤولية و ثباتا على الموقف . أسماء تنير الدرب و تصلب العزيمة على الوفاء للرسالة الاتحادية الاصيلة ، تلك التي يستحضرها المناضلون بالجهة وهم يتذكرون باعتزاز كل الاوفياء الذين رحلوا باقاليمي تارودانت واكاديراداوتنان . نذكرمن بينهم الفقيد الحاج عمر المتوكل الساحلى والوثير مولاي حفيظ وحسن صفي الدين و عباس القباج والحاج لحسن اوهمو والحسن ايت موسى وبلعيد باب الله والحاج صبان العربي التمازطي ومحمد الياس المعروف ببولحية رحمهم الله  ومحمد بوزاليم كجاج  اطال الله في عمره ..و محمد الصالحي وموسى بن الحسن ومحمد كرينة والصولحي سعيد ومحمد اخويبي والراضي ابرهيم وادمحن المحجوب ومحمد المتوكل الساحلي والراديف الحسين وارباطي سعيد وفرقة الحسين . وكلهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه وما بدلوا تبديلا .رحمة الله عليهم

وإذ نقف وقفة إجلال واعتزاز وفاء لذكرى هؤلاء المناضلين الصادقين و ذكرى اولئك الذين لم يتيسر ذكرهم وكذا اولئك الذين تحملوا الضراء و الاضطهاد وفاء للعهد الاتحادي الأصيل وما زالوا بيننا مصدر الهام وقدوة ، فإننا نجدد لهم العهد بأننا على الدرب باقون ، وللرسالة الاتحادية مخلصون . رسالة جيل لجيل لا انقطاع لها وفاء لأرواح الشهداء ودماء المناضلين و آهات المعذبين دفاعا عن القيم والمبادئ الاتحادية الراسخة النابعة من رحم شعبنا و طموحاته العادلة في بناء مغرب الكرامة ، مغرب حر أبي ، متقدم وديمقراطي.

…تم تصحيح بعض الاخطاء … منها ان سي محمد بوزاليم كجاج مازال على قيد الحياة اطال الله عمره