الشامي يثير وضعية الأمن وعامر يتساءل عن تقييم حصيلة زيارة كريستوفر وحماني يبسط وضعية المساجد

 جلال كندالي

أثار البرلماني الاتحادي رضا الشامي الوضع الأمني بالمغرب، إذ أكد في سؤال موجه إلى وزير الداخلية يوم الثلاثاء الماضي أن العديد من المواطنين يشعرون بالقلق والخوف بشكل متصاعد ومطرد بسبب

الاعتداءات التي يتعرضون لها، وبسبب ارتفاع معدل الجريمة والاعتداءات من أجل السرقة والسطو على ممتلكات الغير. وقد دفع هذا الوضع بالمواطنين، يضيف الشامي، الى تنظيم وقفات احتجاجية في عدد

من المدن المغربية. واستدراكا لهذه الوضعية ومن أجل الحد من تطورها، تساءل رضا الشامي عن الإجراءات المتخذة للحد من تنامي هذه الظاهرة وضمان أمن واستقرار المواطن، ودعا الشامي باسم الفريق

الاشتراكي لتخصيص مناصب شغل الى هذا القطاع. حيث أبدى دعم الفريق لهذا التوجه. محمد حصاد وزير الداخلية أوضح أن وزارته ستعمل على القضاء على الهاجس الأمني الذي يشعر به المواطن،

واعترف أن بعض المدن تعاني من هذا الموضوع، مشيرا إلى أنه سيتم التعامل مع هذه الحالات. كما كشف لأول مرة، يقول، أن المغرب مصنف في الرتبة 97 من أصل 162 دولة بخصوص معايير السلامة واتهم

الجارة الجزائرية بتزويد السوق المغربية بالأقراص المهلوسة، كاشفا أن المصالح المعنية حجزت 366 ألف حبة.

عن جريدة الاتحاد الاشتراكي

1 نونبر 2013