الكاميرا الذكية الجديدة تتلقى أوامر التصوير بصفة فورية من دماغ المستخدم دون الحاجة الى الضغط على أزرارها وتشغيلها.

 عن ميدل ايست أونلاين

 

 

 

طوكيو – لن تحتاج بعد اليوم الى وضع الكاميرا صوب عينيك والضغط عليها بيديك لتصور ما يبهرك او يشد انتباهك، فقط بامكانك ان تضع الة التصوير”نيوروكم” فوق راسك للتلقى الاوامر مباشرة من دماغك وتبدأ على الفور رحلة التصوير الشيقة.

فقد ابتكرت شركة يابانية كاميرا ذكية قادرة على التواصل مع عقل الإنسان لتتلقى الأوامر مباشرة منه، وتقوم بتصوير المشاهد التي يلتفت لها الشخص فوراً، دون أن تنتظر صاحبها بتشغيلها والضغط على أزرارها.

وستحقق الكاميرا الجديدة نقلة نوعية في عالم التصوير، وستكون وفقا للخبراء منافسة قوية وشرسة لنظارات غوغل.

وتأتي نظارات غوغل شبيهة تماما بالنظارات العادية إلا أنها تتيح تسجيل الفيديو والتقاط الصور وإرسال الرسائل الصوتية وعرض الاتجاهات والبحث على الإنترنت والبحث عن الأصدقاء.

والنظارات الرقمية مزودة بتكنولوجيا التعرف الصوتي ما يجنب الحاجة لاستخدام لوحة المفاتيح.

وتقوم كاميرا “نيوروكم” الجديدة التي ابتكرتها إحدى الشركات اليابانية على فكرة “تتبع الموجات القادمة من الدماغ”، حيث تستطيع أن تعرف فوراً المشاهد التي يلتفت لها الإنسان، ومن ثم تبدأ التصوير فوراً، على أن صاحب الكاميرا يتوجب عليه أن يقوم بتعليقها فوق رأسه، حتى تتمكن من قراءة العقل أولاً، ولتكون عدستها أيضاً موجهة بنفس اتجاه العينيين، فتقوم بتصوير ما يراه الإنسان ويسترعي اهتمامه وفقا لما اوردته جريدة “التايمز” البريطانية.

وتتوافق الكاميرا الجديدة مع أجهزة الهاتف الذكية ايفون، وهي الهواتف الأكثر انتشاراً في العالم بالوقت الراهن، حيث يتم تركيبها على الهاتف، ووضعه مع الكاميرا على رأس المستخدم خلال قيامه برحلة سياحية أو زيارة لمكان مهم أو متحف أو ما شابه ذلك.

ويوجد في الكاميرا شرائح استشعار تقوم باستكشاف درجة اهتمام صاحبها بما يراه، حيث تمت برمجة الاهتمام أو الحماسة لتكون موزعة على درجات من 1 إلى 100، حيث إنها تبدأ بالتصوير بمجرد ما يبلغ الاهتمام أو “الاندهاش درجة الـ60 أو أعلى”، أما ما دون الـ60 فتعتبر الكاميرا أنه مشاهد عادية وطبيعية ولا تستحق التصوير الأوتوماتيكي.

ولا تتطلب الكاميرا الجديدة التي تحمل اسم “نيوروكم” أية تدخلات من المستخدم، حيث لا تحتاج إلى أية حركة أو كلمة منه لتبدأ في التصوير.