صحيفة إيطالية: البوليساريو يدير شبكات للقتل ونقل المخدرات لإثارة الفوضى في افريقيا

  18 نونبر 2013

أكدت صحيفة “ال فوغليو” الإيطالية وجود صلات قوية بين حركة البوليساريو والجماعات الإرهابية في افريقيا مثل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وجماعة أنصار الدين و”الحركة من أجل الوحدة والجهاد بغرب إفريقيا” وغيرها.

وأشارت الصحيفة في مقال (نقلته وكالة الأنباء المغربية) أن 650 شابا صحراويا بمخيمات تندوف تم تجنيدهم من قبل هذه الجماعات الإرهابية لتنفيذ عمليات متعددة تتعلق باختطاف الأشخاص وتهريب المخدرات والأسلحة.

وأكدت أن الحركة جندت 25 شاب صحراوي في المجموعة التي قتلت صحفيين فرنسيين في مالي في بداية تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

وكان الصحفيان الفرنسيان كلود فيرلون وجيزلين دوبون العاملان في إذاعة فرنسا الدولية اختطفا بعد أن أجريا مقابلة مع زعيم سياسي محلي، ثم عثر على جثتيهما عند أحد مداخل مدينة كيدال (شمال مالي) في وقت لاحق.

وأوضح وزير الدفاع الفرنسي جون إيف لودريان قبل أيام أنه لم يتم حتى الآن تحديد مرتكبي عملية الاغتيال.

ويتهم المغرب حركة البوليساريو المدعومة من الجزائر بممارسة التعذيب والتصفية الجسدية بحق اللاجئين المغاربة في مخيمات تندوف، وهو ما تؤكد منظمات حقوق الإنسان الدولية.

وكان عدد من المنظمات الحقوقية المغربية دعت مؤخرا مجلس حقوق الإنسان بجنيف لإجراء تحقيق دولي بشأن حالات الاختفاء القسري والتصفية الجسدية التي تقوم بها البوليساريو في مخيمات تندوف من أجل “طي صفحة مظلمة لأربعين سنة من الإفلات من العقاب”.

وأكد مصدر الصحيفة الإيطالية أن الروابط القوية للبوليساريو مع المنظمات الإرهابية “تصاعدت بحدة مع استمرار الاقتتال الداخلي في مخيمات تندوف، حيث تدهورت الأوضاع التي وصلت إلى حدود لا تطاق في ظل ديكتاتورية محمد عبد العزيز”.

وأشار إلى أن صحراويين آخرين في مخيمات تندوف انضموا إلى جماعة “مختار بلمختار” الإرهابية لتنفيذ عمليات مختلفة.

يذكر أن عددا من ضحايا الانتهاكات في مخيمات تندوف قدموا مؤخرا شهادات صادمة أمام القضاء الإسباني تؤكد تعرض لاجئي المخيمات لـ”حرب إبادة” من قبل قادة البوليساريو.

ويعيش الاف اللاجئين الصحراويين في مخيمات تندوف التي تسيطر عليها حركة البوليساريو في الجزائر.

ويسعى المغرب لحل قضية الصحراء سياسيا على أساس مقترح الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية للبلاد، ويحظى المقترح المغربي بدعم دولي كبير، فيما ترفض جبهة بوليساريو هذا المقترح وتطالب بالانفصال عن المغرب.