المغاربة أول مستهلك للسجائر في البحر الأبيض المتوسط

عن وكالة الانباء الفرنسية

22نونبر 2013

 

يدخن المغاربة 16 مليار سيجارة سنويا بمعدل 14 سيجارة يوميا للفرد المدخن، ومعدل إنفاق سنوي يبلغ 400 مليار درهم (36 مليار يورو)، ليحتل المغرب المرتبة الأولى في منطقة البحر الأبيض المتوسط، كأكبر دولة تستهلك التبغ.

وتم الكشف عن هذه المعطيات عبر تقارير ودراسات قدمت بمناسبة المناظرة الوطنية لمكافحة التدخين، التي نظمت بشراكة مع وزارة الصحة المغربية هذا الأسبوع.

وأوضح تقرير للجمعية المغربية لمحاربة التدخين والمخدرات ان “كل مدخن مغربي ينفق يوميا ما بين 15 و24 درهما (1,25 و 2,15 يورو)، بمعدل 14 سيجارة في اليوم، أما المبلغ الإجمالي السنوي فهو 400 مليار درهم” (36 مليار يورو).

ويتحدث التقرير عن أن “30% من البالغين في المغرب يدخنون، في حين تقارب نسبة السيدات المدخنات 3%، فيما تبلغ نسبة المدخنين ما بين 13 و15 سنة 10%”.

وحسب الجمعية المغربية لمحاربة التدخين والمخدرات، فان أكثر من 13 في المائة من المدخنين بالمغرب تقل أعمارهم عن 15 سنة، أي حوالى نصف مليون طفل تتراوح أعمارهم بين 10 و15 سنة.

من ناحية ثانية أظهرت الجمعية أن 48% من الشباب ما بين 15 و19 سنة يدخنون، أي ما يعادل مليون ونصف المليون شاب، في حين ان 36% من الفئة العمرية التي يفوق سنها 20 سنة تدخن.

وحسب الدراسة التي انجزتها الجمعية فقد أكد 68% من المدخنين أنهم محفزون للتوقف عن التدخين، و54% منهم حاولوا الإقلاع عن التدخين بمعدل 3 إلى 4 مرات، لكنهم لم يوفقوا.

وكانت دراسة لمجلس المنافسة في المغرب قد كشفت أنه تم بيع حوالى 15 مليار سيجارة سنة 2010 بالسوق المغربية، 71% منها داخلية الصنع، وما تبقى مستوردة.

وحسب المجلس، فإن الاستهلاك الوطني للسجائر بلغ 16,2 مليار سيجارة خلال 2010، منها 14,65 مليارا في السوق المحلية، والباقي عبر التهريب الذي يشكل 10% من السوق.

وحررت الحكومة المغربية قطاع التبغ بعدما كان خاضعا لشركة واحدة تدعى “ألطاديس”، وهي فرع للشركة الإنجليزية “أمبريال توباكو”، حيث فتح القطاع أمام شركتين جديدتين تتوليان توزيع التبغ في المغرب، ويتعلق الأمر بالمجموعتين الدوليتين “جابن طوباكو” و”بريتيش أميريكن طوباكو”.

ورفعت الحكومة المغربية خلال قانون موازنة 2012 الضرائب المفروضة على الكحول والسجائر ما دفع بعض شركات التوزيع الى رفع ثمن السجائر.

ورغم وجود قانون يحظر التدخين في الأماكن العامة في المغرب، الا انه غير مطبق، وتفيد إحصائيات وزارة الصحة ان 80% من حالات الإصابة بسرطان الرئة يسببه التدخين، كما أن سرطانات الحنجرة والمثانة وعنق الرحم لها علاقة مباشرة بالتدخين.

وكان تقرير لمنظمة الصحة العالمية قد كشف أن التبغ قتل 100 مليون إنسان خلال القرن الماضي، وسيقتل قرابة مليار شخص خلال القرن ال21 ما لم تتسارع خطوات مكافحته