الأولى
في بلاغ صادر عن الاجتماع الأسبوعي للجنة التنفيذية لحزب الاستقلال
 تهنئة الشعب المغربي بالنتائج الهامة التي حققتها الزيارة الملكية للولايات المتحدة

عقدت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال مساء أمس الاثنين بالمركز العام للحزب بالرباط اجتماعها الأسبوعي العادي برئاسة الأمين العام للحزب الأخ حميد شباط تدارست خلاله جدول أعمال تضمن قضايا سياسية وتنظيمية.

وخص الاجتماع الزيارة الملكية للولايات المتحدة الأمريكية باهتمام خاص، حيث سجل الحاضرون النتائج الهامة التي خلصت إليها والتي صبت جميعها لفائدة تطوير العلاقات بين البلدين، وتأكيد الحقوق المغربية والإشادة بمقترح الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب لإيجاد حل سياسي للنزاع المفتعل في أقاليمنا الجنوبية، وعبر أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب عن امتنانهم لجلالة الملك محمد السادس الذي ما فتئ يبذل ما يجب من جهود لتثبيت الحقوق المغربية وصيانة مكاسب الأمة والدفاع عن مصالحها، وعبر الاجتماع عن تهانيه للشعب المغربي بما حققته زيارة جلالة الملك للولايات المتحدة، داعيا الدبلوماسية المغربية إلى العمل على حسن استثمار هذه النتائج الهامة.

وناقش أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب الفعاليات المنظمة بمناسبة مرور خمسين سنة على تأسيس البرلمان المغربي، وسجل الحاضرون باعتزاز كبير مضمون الرسالة الملكية التي خص بها جلالة الملك محمد السادس أشغال الندوة الدولية التي ينظمها البرلمان بغرفتيه بهذه المناسبة، كما سجلوا بارتياح كبير طبيعة الوفود الدولية المشاركة في هذه الندوة والمداخلات القيمة والتي ألقاها رؤساء وممثلو المنظمات البرلمانية الدولية والإقليمية والقطرية، وهنأ أعضاء اللجنة التنفيذية بهذه المناسبة أعضاء مكتب مجلس النواب وفي مقدمتهم الأخ كريم غلاب ومكتب مجلس المستشارين.

وألقى بعد ذلك الأخ محمد الأنصاري عرضا مفصلا حول تحضيرات الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين للمساهمة في دراسة مشروع القانون المالي لسنة 2014، كما ناقش الاجتماع المراحل التي قطعها التنسيق مع الإخوة في الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، واطلعوا على جدول أعمال الاجتماع التنسيقي الذي انعقد أمس الثلاثاء.

وألقى الأخ عبد القادر الكيحل عرضا مفصلا حول كثير من القضايا التنظيمية حيث أخبر في هذا الصدد أن اجتماعا للجنة المركزية للشبيبة الاستقلالية سينعقد بتاريخ 8 دجنبر 2013 سيتم خلاله تكوين لجنة تحضيرية للمؤتمر العام للشبيبة الاستقلالية الذي ينتظر أن ينعقد خلال شهر مارس المقبل بعد أن يتم تجديد  1000 فرع للشبيبة وانتخاب المؤتمرين وأعضاء اللجنة المركزية في مؤتمرات جهوية، كما أكد أن التحضيرات جارية بما يجب من مسؤولية وجدية لانعقاد مؤتمرات كثير من الروابط المهنية خلال شهر دجنبر المقبل.

وانتقل الاجتماع للاستماع إلى عروض حول المجالس الإقليمية للحزب التي نظمت لحد الآن، وجرى الإلحاح على المنسقين لاستكمال انعقاد باقي جميع المجالس في أجل أقصاه منتصف دجنبر 2013.

وفي سياق القضايا التنظيمية للحزب فقد أخذ أعضاء اللجنة التنفيذية علما بما تقوم به قلة قليلة جدا من أعضاء المجلس الوطني للحزب يسعون من خلاله إلى التشويش على العمل الجيد الذي تقوم به أجهزة الحزب، وتلح اللجنة التنفيذية على جميع الإخوة المسؤولين في الحزب عدم الرد أو القيام بأية ردة فعل مؤكدة في هذا الصدد أن القانون الأساسي سيأخذ مجراه في هذا الشأن.

وعبر أعضاء اللجنة التنفيذية من جهة أخرى عن مواصلة الحزب دعم نضالات المعطلين المشمولين بمحضر 20 يوليوز، كما عبروا عن تضامنهم مع ضحايا سقوط عمارة بمكناس.

وقرر المجتمعون في الأخير عقد الاجتماع المقبل للجنة التنفيذية للحزب يوم الاثنين القادم بمدينة مكناس وزيارة بيت المجاهد العيساوي المسطاسي للاطلاع على أحواله الصحية، وهو أحد رجالات الحركة الوطنية الخالدين، والذي يعتبر آخر من تبقى من الوطنيين الموقعين على وثيقة 11 يناير 1944.

………………………….

عن جريدة العلم ..27 نونبر 2013