تغطية من ساحة الحركة المطلبية والاتحجاجية بالرباط

“المغرب غير النافع ” و اقصاء أبنائه حتى من الدراسة

مع صور بساحة باب الاحد 12 دجنبر 2013

اغلب المضربين هم في حقيقة الامر يعملون في مناطق نائية و مهمشة اقتصاديا و اجتماعيا و إنسانيا او ما سمي من قبل بالمغرب غير النافع و لذلك الوزارة تنهج سياسة الأذان الصماء و تعول على عياء المناضلين و إرهاقهم نفسيا اما حق التلميذ الدستوري في متابعة الدراسة و التحصيل العلمي فلا يهم المسؤولين في شيء و لا يأرق بالهم عكس ما صرح به بلمختار بمدينة أكادير حيث قال انه لم يغمض له جفن لأربعة ايام بلياليها ذلك ان تلامذة لا يدرون كيف يكتبون أسماءهم فلو كان كلام السيد الوزير يحمل و لو قليلا من المصداقية فالأحرى به ان يستقيل اليوم قبل الغد كون ان ما يفوق 500000 تلميذ و تلميذة محرومون من حقهم في التعليم بسبب تعنت الوزير الوصي بالقطاع
ولو افترضنا جدلا ان نسبة لاباس بها من التلاميذ الساكنين بما يسمى بالمغرب النافع حصل لهم ما حصل لاقرانهم من المغرب العميق لكان الحديث غير ما هو الان و لسوية الوضعية في اقرب الآجال …