حملة الحزب الشيوعى الصينى ضد الانحلال تنتقد استخدام النوادى

 

بكين 23 ديسمبر 2013 (شينخوا)

أصدر الحزب الشيوعى الصينى أوامر لتجنب النوادى الفاخرة وتعهد بتوقيع عقوبات شديدة على المشاركين فى الحفلات فى حملته ضد الممارسات غير المقبولة .

وذكر منشور أعلن للجمهور اليوم (الإثنين) “إن بعض مسؤولى الحزب الشيوعى الصينى ترددوا على اندية خاصة ومتعوا انفسهم بأطايب الطعام وأنواع التسلية الأخرى والبعض ينخرط فى صفقات تجارية للسلطة مقابل المال والسلطة مقابل الجنس “.

وقالت اللجنة المركزية لفحص الانضباط ومجموعة التوجيه لحملة “خط الجماهير” للحزب الشيوعى الصينى ان هذه الممارسات كان لها “تأثير سلبى خطير على الحزب واساليب العمل السياسى والروح الاجتماعية ” .

وطلب من المسؤولين الحزبيين أن يتعهدوا بعدم دخول النوادى الخاصة أو قبول عضويتها.

وذكر المنشور ان الغضب الشعب يزداد ضد الاندية الخاصة التى فى الغالب شيدت بشكل غير مشروع بموارد عامة، وفى بعض الاحيان فى مبان تاريخية أو حدائق ويتردد عليها أصحاب النفوذ والأثرياء. وقد أنشئت تلك الاندية ويتم تشغيلها بشكل غير شرعى متجاهلة مصالح الجمهور وتعد مراكز للبذخ والفساد .

يأتى منشور اليوم عقب العديد من الخطوات من جانب الحزب الشيوعى الصينى ضد الانحلال الرسمى فى العام الماضى بما فى ذلك حظر تنظيم الزهور فى غرف الاجتماعات والمشروبات باهظة الثمن واللذائذ مثل زعانف سمك القرش والهدايا الفاخرة خلال الأعياد.

وفى الحملة الأخيرة طولب المسؤولون الصينيون بضرب أمثلة من خلال الجنازات البسيطة والاقتصادية .

وطالب المنشور بإدراج الرقابة المشددة والاجراءات الاستهدافية ضد “الممارسات غير الصحية فى النوادى” فى “حملة خط الجماهير”.

وكانت حملة “خط الجماهير” قد بدأت فى شهر يونيو لتضييق الفجوة بين مسؤولى واعضاء الحزب الشيوعى الصينى والجمهور، فى الوقت الذى يتم فيه التخلص من أساليب العمل غير المرغوبة مثل الشكليات والبيروقراطية والمتعة والبذخ.

وقال المنشور ان منتهكى القانون سوف يعاقبون بشدة وسيكشف ما يفعلون من أجل ردع الآخرين.