وزارة لا تروق لا لأساتذتها و موظفيها ولا لتلامذتها :وزارة برأسين و دون منطق ولا تفكير

عن المنسق الاعلامي

 

بعد البلاغ التوضيحي الذي أصدرته التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازيين المقصيين من الترقية بالشهادة المفند لادعاءات الوزارة الغير قانونية و الحملة التواصلية المكثفة التي خاضتها التنسيقية لتوضيح خطورة الجريمة الادارية-المباراة- و بالموازاة مع الوقفة أمام الموارد البشرية و صمود المناضلين رغم الامطار الطوفانة التي تساقطت عليهم اليوم-وخا شتا وخا لعجاج الاحتجاج الاحتجاج-

فوجئت مديرية الموارد البشرية لوزارة التربية الوطنية بطابور طويل وصل لعدة أمتار مكون من أساتذة مغرر بهم حجوا الى الرباط من أجل سحب استمارات معلوماتهم التي روجت الوزاة في الاول أنها فقط إحصائية قبل أن تصبح الان تستعملها كورقة ضغط على النقابات الخمس الاكثر تمثيلية التي أعلنت سراحتا انها مع تمديد المادة 108 لكن بعد اتصالات مكثفة لم تسمح بسحب هاته الاستمارات في جبن واضح.

هذا و ينتظر أن تتحرك النقابات و تتدخل لسحب  ملفات منتسيبيها عملا بأن الوزارة عندما مددت أجل الدفع عدة مرات فواجب عليها أيضا بأن تسمح بسحب ملفات الاساتذة الذين رجعوا الى جادة الصواب .