وزارة “قليان السم”
::::::::::::::::::::::::::::::::

بعد معادلة إجازاتهم بالسلم العاشر،واجتيازهم للكفاءة التربوية خلال فترة التكوين،هاهي وزارة الكيل بمكيالين تصدر مرسوما تعتبر سنة التكوين في أقدمية الخريجين الجدد،وفي الجهة

المقابلة تنهج سياسة التجويع والتنكيل بالأساتذة المجازين المقصيين من الترقية بالشهادة،إذ ورغم نضالهم المرير،تصر وزارة الكهل “رشيدو” على عدم احتساب التكوين في أقدميتهم

واضطرارهم انتظار سنة ونيف لاجتياز الكفاءة، وعدم اعتماد الترقي بالشهادة أسوة بالأفواج الأربعة السابقة.

هذه وزارة “قليان السم”،تكافئ من لا يناضل،وتعاقب من يناضل

بقلم المنسق الاعلامي للاساتذة المجازين المقصيين من الترقي