المندوبية السامية للتخطيط ترصد ارتفاع معدل البطالة في2013

بعد التقرير الذي رسمت فيه صورة قاتمة لوضعية الاقتصاد الوطني أثارت غضب الحكومة، تعود المندوبية السامية للتخطيط، لتشخيص الظرفية الاجتماعية والاقتصادية من زاوية البطالة التي قالت في تقرير لها أمس الإثنين ،إن معدلها سجل على المستوى الوطني ارتفاعا طفيفا بـ 0,2 نقطة، إذ انتقل من 9 في المائة إلى 9,2 في المائة في سنة 2013. 
وأوضحت المندوبية، في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال سنة 2013 ، أنه في ظل هذه الظروف، ارتفع الحجم الإجمالي للبطالة، على المستوى الوطني، بـ43 ألف شخص، وذلك نتيجة ارتفاعه بـ47 ألف عاطل بالوسط الحضري وانخفاضه بـ 4.000 عاطل بالوسط القروي. 
وهكذا، ارتفع معدل البطالة من 13,4 في المائة إلى 14 في المائة بالوسط الحضري، وتراجع من 4 في المائة إلى 3,8 في المائة بالوسط القروي.كما ارتفع هذا المعدل، حسب المندوبية، لدى الشباب البالغين من العمر ما بين 15 و 24 سنة من 18,6 في المائة إلى 19,3 في المائة، وانتقل من 4 في المائة إلى 4,6 في المائة لدى غير الحاصلين على شهادة. 
من ناحية أخرى، استقر معدل الشغل الناقص في 9,2 في المائة على المستوى الوطني، حيث تراجع من 8,6 في المائة إلى 8,4 في المائة بالوسط الحضري وارتفع من 9,8 في المائة إلى 10,1 في المائة بالوسط القروي.
وفي ما يتعلق بالتشغيل، تم إحداث 90 ألف منصب شغل مؤدى عنه خلال هذه الفترة، وذلك نتيجة إحداث 23 ألف منصب بالوسط الحضري و67 ألف منصب بالوسط القروي. كما عرف الشغل غير المؤدى عنه، من جهته، ارتفاعا بـ 21 ألف منصب بالوسط القروي وثلاثة آلاف منصب بالوسط الحضري، وهو ما يمثل على المستوى الوطني إحداث 24 ألف منصب. 
وقد همت المناصب المحدثة غير المؤدى عنها على الخصوص قطاع “الفلاحة، الغابة والصيد” 26 ألف منصب، مقابل تراجع قدر بـ 2.000 على مستوى باقي القطاعات الأخرى، حيث استفادت منها حصريا النساء، و ذلك على مستوى كلا الوسطين.
وهكذا، انتقل الحجم الإجمالي للتشغيل من 10 ملايين و511 ألفا سنة 2012 إلى 10 ملايين و625 ألفا سنة 2013، و هو ما يمثل إحداث عدد صاف من المناصب يقدر بـ114 ألف منصب شغل، ناتج عن إحداث 26 ألف منصب بالمناطق الحضرية و88 ألف منصب بالمناطق القروية. 
واستفاد من هذه المناصب الجديدة قطاعات “الخدمات” بـ 101 ألف منصب إضافي، والفلاحة والصيد البحري بـ58 ألف منصب شغل جديد و الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية بـ 5 آلاف منصب جديد . وأضاف المصدر ذاته أن قطاع البناء والأشغال العمومية سجل فقدان 50 ألف منصب شغل خلال هذه الفترة .
وفي هذا الإطار، انتقل حجم السكان النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فما فوق من 11 مليون و549 ألفا إلى 11 مليون و706 آلاف في الفترة ما بين سنتي 2012 و2013 ، مسجلا بذلك تزايدا بنسبة 1,4 في المائة.

عن جريدة الاحداث

5 فبراير 2014