المقاوم علي بن محمد المنوزي في ذمة الله .. عن المندوبية السامية

الجمعة, 28 فبراير, 2014

 

الرباط – نعت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير المقاوم المرحوم علي بن محمد المنوزي، الذي وافته المنية أمس الخميس بمدينة الدار البيضاء عن عمر المائة عام.
وجاء في بلاغ نعي المندوبية السامية، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه يوم الجمعة، أن المقاوم المرحوم علي المنوزي، الذي ازداد سنة 1913 بمدينة تافراوت، كان مثالا حيا للإنسان المغربي المتمسك بأصالته وهويته وتنشئته الدينية والمتشبث بالمبادئ والمثل العليا ومكارم الأخلاق.
وقد انضم الفقيد مبكرا إلى الحركة الوطنية، وقام بنشر الوعي الوطني ومبادئ الوطنية وإلهاب الحماس الشعبي بين شباب المدينة القديمة بالدار البيضاء. وبفضل حسه الاجتماعي ووازعه الأخلاقي وملكة التواصل والترابط الإنساني، استطاع أن يستقطب نشطاء ورواد العمل الوطني ليوسع دائرة الحركة الوطنية والتنظيم الحزبي الناشئ كواحد من الماهدين للعمل الوطني بالدار البيضاء.
وأضاف البلاغ أن المقاوم المرحوم علي بن محمد المنوزي كان ينبوعا دافقا بالشجاعة والتضحية والإقدام وأداء الواجب الوطني بثبات ونكران للذات وعنوانا ساطعا للمواطن المغربي في قوة تشبثه بالمبادئ الوطنية والالتزام والوفاء والاستقامة، غايته في ذلك استقلال بلاده وحرية وطنه وعودة الشرعية التاريخية، وإشاعة القيم الدينية والثوابت الوطنية في كافة أرجاء الوطن.