انا لله وانا اليه راجعون

انتقل الى عفو الله ورحمته الوطني والمجاهد سيدي علي المنوزي عميد المانوزيين

وعميد اسرةالنضال والكفاح من اجل الحرية والاستقلال ومن اجل بناء دولة الحق والقانون

والذي ارتحل عنا ولم نتعرف جميعا على حقيقة اختطاف واخفاء الاخ المنوزي الحسين …

 

وبهذه المناسبة  الاليمة تتقدم اسرة الوطني والمجاهد والمناضل المتوكل  سيدي عمر الساحلي

باحر التعازي واصدق المواساة الى اسرة الفقيد صغارا وكبارا المتواجدين بالوطن وخارجه

 …سائلين العلي القدير ان يسكن الفقيد الفردوس الاعلى وان يلهمنا واياكم الصبر الجميل

 

اسرة عمر الساحلي… مصطفى المتوكل