باريس تسعى لاستعادة التعاون الكامل مع المغرب…

 

فرنسا لا تريد خسارة الشراكة الاستثنائية الاستراتيجية التي تجمعها بالمغرب، مؤكدة أن المحافظة على هذا

المكسب يتطلب الكثير من العناية.

 عن صحيفة العرب  [نُشر في 18/03/2014]
باريس تعي قيمة شراكتها مع المغرب

الرباط- أعلن الوزير الفرنسي المفوض شؤون الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بينوا هامون أن الحكومة

الفرنسية تأمل بأن يعود التعاون مع المغرب “كاملا”، وذلك خلال زيارته للرباط بعد أقل من شهر على خلاف

دبلوماسي بين البلدين.وصرح هامون للصحافيين بعد مشاركته في مؤتمر في العاصمة المغربية “ما نأمل به

وما يحصل حاليا (…) هو أن يعود التعاون كاملا في كل المجالات، هذا ما تأمل به فرنسا”.

وأضاف أن “الشراكة مع المغرب هي شراكة استثنائية (…) انها مكسب (لفرنسا) وتتطلب كثيرا من العناية،

لهذا السبب أقر وزير الخارجية (لوران فابيوس) بحصول خلل”.

وشهدت العلاقات بين فرنسا والمغرب تدهورا مفاجئا الشهر الفائت اثر التقدم بشكوى في باريس استهدفت

رئيس الادارة العامة المغربية لمكافحة التجسس عبد اللطيف حموشي بتهمة “التعذيب” و”التواطؤ في التعذيب”.

ورغم اتصال هاتفي بين الرئيس فرنسوا هولاند والملك محمد السادس، قرر المغرب تعليق كل اتفاقات التعاون

القضائي مع فرنسا ولا يزال هذا الاجراء ساريا.

وقال مصدر دبلوماسي لوكالة الصحافة الفرنسية رافضا كشف هويته إن “وزيري خارجية (البلدين) يعملان

على طي صفحة هذا الحادث”. وقال هامون “اشيد باسم الحكومة الفرنسية بحسن الاستقبال اليوم،

ان اللقاءات التي اجريتها كانت ملموسة للغاية”. ووقع الوزير الفرنسي مع نظيرته المغربية فاطمة مروان “

اعلان نيات” يهدف إلى “تعزيز التبادل” في المجال الاجتماعي والتضامني، على أن يجري الثلاثاء “

زيارات ميدانية” قبل أن يعود إلى باريس.