السياقة في باريس بالتناوب!

 

يستعد سائقو السيارات في باريس لتغيير جذري في طريقة انتقالهم كل يوم إثنين بعدما أدخلت الحكومة نظاما جديدا بشان القيادة خلال أيام الأسبوع بشكل تبادلي بهدف تخفيف غطاء الضباب الدخاني الذي يخيم على المدينة منذ عدة أيام. فقد أعلنت الحكومة مساء السبت الماضي أن السيارات والدراجات النارية التي تحمل لوحات تسجيل تنتهي بعدد فردي فقط سيسمح لها بالدخول في منطقة باريس الكبرى يوم الاثنين. وسيتم إعفاء السيارات الكهربائية والهجينة والسيارات التي تقل ثلاثة أشخاص على الأقل من هذا الاجراء. وقالت شرطة باريس إنه سيتم نشر نحو 700 من عناصر الشرطة لتفقد السيارات. وجاء الإعلان بعد خمسة أيام متتالية من وجود مستويات التلوث الضارة بالجسيمات فوق شمال فرنسا وأجزاء من الجنوب الشرقي. وسبق أن أعلنت بلدية باريس عن ركوب وسائل النقل العام مجانا خلال عطلة نهاية الأسبوع في محاولة لتقليص عدد السيارات في الشارع. وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك ايرولت إنه «مدرك للصعوبات» التي ستتسبب فيها خطة القيادة البديلة للركاب . وأضاف في بيان «لكن هذا الإجراء الإضافي ضروري»، داعيا قائدي السيارات إلى إظهار «روح المسؤولية والعقلية المدنية». واستنادا إلى توقعات بشان نوعية الهواء، قد يستمر هذا الإجراء حتى بعد غد الثلاثاء، وفي هذه الحالة سيتم حظر دخول السيارات التي تحمل لوحات تسجيل منتهية بعدد زوجي. وكانت آخر مرة فرضت فيها فرنسا قيودا على حركة السيارات بسبب التلوث في عام 1997 إلا أن هذا الإجراء كان مرفوضا شعبيا.
عن جريدة ..ا.ش
19 مارس 2014