المسؤولية اليوم قبل الغد هي مسؤولية الشبيبة المغربية

انتخاب الاخ بوفوس كاتبا عاما واعضاء الكتابة الجهوية بالاجماع

انعقد يومي 22 و 23 مارس 2014 المؤتمر الجهوي الثاني للشبيبة الاتحادية تحت شعار  ” نضال مستمر من اجل مجتمع واع ومسؤول” وقد تميزت الجلسة الافتتاحية يوم 22 مارس 2014  بحضور متميز عكس مدى الجدية التي ميزت طبيعته شبيبة حزب القوات الشعبية بالعيون , حيث وفي ظروف لا تخفى صعوبتها استطاعت أن توفر كامل ظروف النجاح لهذه اللحظة , إبداعات الشباب الحزبي في الميدان الفني والمسرحي كانت حاضره وأثارت انتباه الحضور كما أن الكلمات الملقاة بالمناسبة انصبت حول ظروف انعقاد المؤتمر الجهوي الثاني وضرورة الارتقاء بالعمل الحزبي بالمنطقة وتوفير المجال للشباب ليلعب دوره في التغيير المنشود , تغيير  يكرس مبادئ الديمقراطية بالجهة , ويقطع مع الممارسات التي تهدف تحييد الطاقات الحية و خاصة طاقات الشباب , محاور كانت موضوع كلمة الكتابة الجهوية للحزب ألقاها الأخ الشيخ ماء العينين الشيخ أحمد عضو مكتب فرع الحزب بالعيون .

وفي كلمة قيمة بلغ  الأخ مصطفى المتوكل تحية المكتب السياسي لكل المؤتمرين متمنيا ان تكلل أشغال هذا المؤتمر بالنجاح , وابرز ما ينتظر هم من عمل جاد وتضحيات جسام من اجل تسلم المشعل من جيل الآباء الذي  ناضل وجاهد من اجل تحرير البلد من ريق الاستعمار وبناء الدولة الحديثة رغم ما يشوب هذا البناء من اختلالات ….ولقد اكد في الكلمة على ان المسؤولية اليوم قبل الغد هي مسؤولية الشبيبة المغربية .. وان كل السياسات التي تسعى الى تهميشهم وابعادهم عن السياسة وعن بناء الوطن تحت أي مبرر ستؤدي الى المزيد من التازم والتردي بعدم فرز نخب قوية من الغالبية العظمى من الشعب اليوم وغدا أي الشبيبة المغربية …وذكر في كلمته بان اجيال المجاهدين وابطال التحرير والعديد من الموقعين على عريضة المطالبة بالاستقلال  والعديد من بناة الحركة النقابية هم في عمر شباب اليوم …وذكر بان التشبع بقيم الديموقراطية والحوار الجاد واحترام الراي والراي المخالف والابتعاد عن الكراهية والحقد والصراعات الفارغة …واكد على خدمة مصالح الحزب وتقوية صفوفه ومد الجسور مع كل الفئات المجتمعية مسالة جوهرية وضورية في عملنا اليومي …ونبه الى ضرورة التفكير والعمل من اجل بلورة طموح الشعب والاهتمام باولويات الناس وليس وضع برامج لاتجيب على انتظارات المناضلين والشعب …واوضح ان الحزب يريد خلق شبيبة قوية بالمعرفة والعلم والقدرة على العطاء وتعمل بوثيرة اكبر وان تتمتع باستقلالية وشخصية تؤهلها للريادة والقيادة وليس ان تكون تابعة للاشخاص او المصالح الزائلة …كما تحدث عن ضرورة النهوض باوضاع مناطقنا الجنوبية بشكل يجعل الناس يطمئنون الى ان الاقلاع الاقتصادي والاصلاح الاجتماعي سيطال الساكنة وخاصة الشباب والفقراء بعيدا عن منطق الريع لان في نمو مناطق الجنوب بشكل اقوى تاثير بناء  بالوطن عامة …وقال ان نتائج السياسة الرسمية لاتؤخد من الخطب الحكومية بل تقرا في الواقع ويعيش انعكاساتها الشعب …واشار كذلك الى خطورة التراجعات التي تقدم عليها الحكومة بقراراتها اللاشعبية والتي تنعكس على الطبقات الشعبية …وختم كلمته بان الشبيبة الاتحادية الاتحادية مطلوب منها العمل ثم العمل ثم العمل من  اجل الوفاء للناضالات والشهداء ..ومحاربة الياس والتيئيس والانخراط في كل االمبادرات الميدانية البناءة …

في اليوم الثاني وفي الجلسة الصباحية التي ترأسها الأخ اعبيدة موسى عضو الكتابة الجهوية للحزب ,تقدم عضو المكتب السياسي الأخ مصطفى المتوكل بكلمة توجيهية  متميزة تناولت مجموعة من الأبعاد التي تحكم تعاطينا مع الشأن السياسي كتنظيم اشتراكي ديمقراطي يناضل من اجل التوزيع العادل للثروات التي يزخر بها البلد لصيانة كرامة المواطنين وتوفير ظروف العيش الكريم تماشيا مع الشرائع السماوية والإنسانية

“إننا شعب واحد” يقول عضو المكتب السياسي  يتميز بهويته المتعددة وبخصوصياته التي تشكلت عبر الزمان , مما يؤهلنا أن نكون من أكثر الشعوب انفتاحا وتحضرا و قدرة على التكيف مع كل المتغيرات التي يشهدها بلدنا ومحيطنا والعالم الذي نعيش فيه.

و في كلمة للجنة التحضيرية , أبرز الأخ بوفوس عبد الله  كاتب فرع العيون للشبيبة الاتحادية تحديات المرحلة السابقة و الراهنة و أبعادها و مدى الترابط الوثيق بين طموحات الشباب و قضاياه و الفكر الاتحادي و رهانه المتمثل في  إعادة بناء تنظيم حزبي شبابي قوي  الذي  ارجع الثقة في مؤسسات حزبنا و أجهزته التنظيمية و مدى اعتبار هذه المحطة التاريخية اللبنة الأولى في هذا الخيار الاستراتيجي البناء.

اثر ذلك فتح نقاش جاد ومسؤول عبر خلاله الشباب في مداخلاتهم عن همومهم وتطلعاتهم ,ورأيهم . منتقدين الأوضاع التي يعيشها الكثير منهم :  البطالة و الإقصاء و التهميش ,وهيمنة لوبي اقتصادي وسياسي لا يعبأ بمشاكل الساكنة وقضاياها و خاصة الشباب.

 بعد ذلك  توزع المؤتمرون  على 4 ورشات هي :

-ورشة المقرر التنظيمي

– ورشة المقرر التوجيهي وقضايا الشباب

– ورشة العمل الجمعوي

– ورشة الإعلام و التواصل

و بعد انتهاء أشغال الورشات  ,عقدت جلسة عامة تقدمت فيها تقارير الورشات الأربع التي همت التعديلات على المقررات الأدبية للمؤتمر و التي تم عرضها على المؤتمرين الذين صادقوا عليها بالإجماع.

انتقل بعدها  المؤتمرون إلى الجلسة العامة الثانية  لتشكيل المكتب الجهوي , بعد قراءة مقترح تمثيلية كل فرع داخل تشكيلة المكتب الجهوي , الذي عرض على المؤتمرين الذين صادقوا عليها بالإجماع , ليجتمع كل فرع على حدة لتحديد ممثليهم داخل المكتب الجهوي و عرضت بعد ذلك مقترحات الأسماء على المؤتمرين و صادقوا بالإجماع على لائحة المكتب , ليمر أعضاء المكتب الجهوي إلى مرحلة توزيع المهام و تم بالتوافق بين أعضائه على التشكيل الأتي  و الذي صودق عليه بالإجماع.

الصفة

الاسم العائلي

الاسم الشخصي

الكاتب الجهوي

بوفوس

عبد الله

النائب الاول للكاتب الجهوي

مولود

محمد يحيى

النائبة الثانية للكاتب الجهوي

اميدان

بثينة

امينة المال

طوير

صراح

نائبة امينة المال

أهل الفيلالي

رباب

مستشار

اسويح

عبد العزيز

مستشار

الداه

عبد الله

مستشار

السي الصغير

حنان

مستشار

الشرفي

هالة

مستشار

المامي

الساعدي

مستشار

الزروالي

فراجي

مستشار

امحريك

حسن

مستشار

اعمارة

ابناتة

مستشار

 حبيب جميل

حسن

مستشار

المبروكي

محمد

مستشار

منتصر

عثمان

مستشار

متاح

خليل

مستشار

اليدالي

المختار

مستشار

باني

سعيد

وفي الأخير تمت قراءة  البيان الختامي و مناقشة بعض محاوره و الذي أدخلت عليه تعديلات خضعت مع البيان الختامي للمصادقة بالإجماع.
 

البيان الختامي للمؤتمر

عقدت الشبيبة الاتحادية بجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء مؤتمرها الجهوي الثاني تحت شعار “الشبيبة الاتحادية نضال مستمر من اجل مجتمع واع ومسؤول” يومي 22 و 23مارس 2014  بقاعة المركز الجهوي للاستثمار بالعيون تحت إشراف الأخ مصطفى المتوكل عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية , تماشيا مع قرارات المؤتمر الوطني التاسع لحزبنا وتوجيهات القيادة الحزبية وقرارات اللجنة الادارية للحزب   , هذا المؤتمر الجهوي الثاني  ينعقد في ظرفية دقيقة من تاريخ نضال الشبيبة الاتحادية الذي يتسم بمجموعة من التحولات المركبة والمعقدة اقتصادية واجتماعية و سياسية و حقوقية و ثقافية في سيرورة  تفاعل الأحداث الدولية والإقليمية والوطنية .

  تميزت الجلسة الافتتاحية بحضور نوعي من فاعلين سياسيين و نقابيين و جمعويين , و بتغطية إعلامية متميزة للصحافة المكتوبة و المرئية ,و بحضور كثيف للشباب والشابات منخرطي ومسؤولي الشبيبة الاتحادية على مستوى كل الفروع للجهة في تفاعل ايجابي وبناء مع الفكر الاتحادي والذي يراهن عليه اليوم أكثر من أي وقت مضى مستحضرين موقع حزبنا في المعارضة ووضوح مواقفه أكثر من تدبير الشأن العام مما يجعلنا كشبيبة اتحادية في صلب معركة صون المكتسبات أولا وتحديث المجتمع ثانيا بإعلاء صوت العقل و الانتصار لقيم الديمقراطية وحقوق  الإنسان  في مواجهة المد الأصولي الرجعي الذي يهدف إلى التمكن من مفاصل الدولة عن طريق الانفراد بالقرارات المنتصرة للفكر الواحد الذي يفتقر إلى منهجية الحكامة والمسؤولية .

اننا نعيش في مرحلة سياسية و اجتماعية و اقتصادية خانقة في ظل غياب رؤيا واضحة للحكومة في التغلب على كل الأزمات والمشاكل التي يعاني منها الشعب المغربي وخصوصا الشباب : مشكل ارتفاع نسبة البطالة و الهشاشة , مشكل الزيادة في الأسعار و المواد الأساسية والحيوية , مشكل تهميش العمل النقابي ومقاطعة الحوار الاجتماعي إلى جانب مشاكل متعددة ,الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الحركات الاحتجاجية بالمغرب ,لذا نحن مدعوون بالانخراط الدائم و المتواصل في هذه الحركات  الاحتجاجية و دعمها حتى تحقيق مطالبها المشروعة في تحقيق العيش الكريم.

إن مؤتمرات ومؤتمري الشبيبة الاتحادية لجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء في مؤتمرهم الجهوي الثاني وبعد نقاش مستفيض داخل الورشات الأربع ( المقرر التنظيمي – وقضايا الشباب- ورشة العمل الجمعوي – ورشة الإعلام  والتواصل ) يسجلون ما يلي :

محليا:

Ø    رفضه المطلق للسياسة الاقتصادية التي تنهجها الدولة بالمنطقة المبني على سياسة الريع و الكيل بمكيالين .

Ø    دعوته الى فتح الفضاءات التعليمية و الثقافية و المنتديات الفكرية امام شباب المنطقة من أجل فرز نخب شبابية محلية تساهم في صناعة التنمية المحلية .

Ø    استغرابه و تساؤله من عدم تواجد نواة جامعية بالجهة الركيزة الأساسية في التنمية المعرفية  الفكرية و العلمية و السياسية  لشباب المنطقة.

Ø    استهجانه من بلقنة المشهد السياسي بالجهة و طريقة التعامل مع الواقع الشبابي بالمنطقة باعتباره خزان انتخابي بدل خزان فكري و طاقي لبناء مجتمع واع و مسؤول بالجهة.

Ø    استهجانه الشديد من المقاربة الامنية للتعامل مع الحركات الاحتجاجية السلمية المحلية و الجهوية و الوطنية .

Ø    دعوته كافة الشابات و الشبان للانخراط الفعلي في العمل السياسي من اجل مجتمع واع و مسؤول.

وطنيا:

Ø    تثمينه و مطالبته بتفعيل المبادرات  الجريئة لحزبنا الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بخصوص ملف الصحراء التي طرحها منذ استقلال المغرب ومنذ 1973 و الى الان.

Ø    تنديده بالقرارات اللاشعبية للحكومة وضرب القدرة الشرائية للمواطنين و غلاء المعيشة و الفساد الإداري و المالي الذي ينخر مؤسسات الدولة.

Ø    رفضه لسياسات الحكومة  في مجال المقاصة و التقاعد و التغطية الصحية …

Ø    الادانة المطلقة للتراجعات الخطيرة التي طالت مكتسبات انتزعت طوال العقود الماضية بما في ذلك المساس ببعض الحقوق الدستورية للطبقة العاملة ..

Ø    دعمه لكل القوى الديمقراطية والتقدمية في نضالاتها ضد كل أشكال القمع و الأصولية والرجعية ودعوتهم الى خلق جبهة قوية موحدة خدمة لقضايا الجماهير الشعبية

Ø    تثمينه للخطوات الوحدوية التي دعا لها ودعمها حزبنا على المستوى النقابي ودعم كل النضالات المطلبية للشغيلة المغربية

دوليا :

Ø    التضامن المطلق مع الشعب الفلسطيني في معركته البطولية من اجل التحرر من قيود الاحتلال

Ø    دعم نضالات الشعوب العربية  ضد الأنظمة الديكتاتورية الاستبدادية من اجل الكرامة والديموقراطية والعمل المشترك والتكامل الاقتصادي والسياسي في ظل طغيان القطب الوحيد وتجبر الصهاينة …

Ø    الدعوة الى اقرار العدالة الدولية في تعامل المنظمات مع شعوب العالم بمعايير التكافؤ واحترام خصوصيات الشعوب وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول والابتعاد عن سياسات الابتزاز وفرض الامر الواقع والحصار الاقتصادي لانتزاع مواقف سياسوية ريعية تؤطر بعض  الساسات الدولية

 

عاش حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

عاشت الشبيبة الاتحادية بعزتها و كرامتها .

العيون 23 مارس 2014

الاخ بوفوس عبد الله الكاتب الجهوي للشبيبة

125