نصف دول العالم تطفئ أنوارها في ‘ساعة الارض’

 

دبي اول مدينة عربية مشاركة في التظاهرة الدولية تسجل حضورها القوي لرفع الوعي بخطر التغير المناخي وترشيد الطاقة.

 
ميدل ايست أونلاين

28 مارس 2014

ابوظبي – ستتفاعل عدد من الدول العربية والاجنبية مع الحدث البيئي العالمي ساعة الأرض 2014، بالتواصل مع الصندوق العالمي لصيانة الطبيعة عبر إطفاء الأنوار لمدة ساعة.

وساعة الأرض هي حدث عالمي يقوم خلاله اصحاب المنازل والأعمال والمؤسسات الحكومية والخاصة والوحدات الترفيهية الضخمة كالفنادق والمنتجعات السياحية إطفاء الأضواء والأجهزة الإلكترونية غير الضرورية لمدة ساعة واحدة في اخر سبت من شهر مارس/اذار كل عام، وذلك لرفع الوعي بخطر التغير المناخي.

وتاتي المبادرة التي تقوم باطفاء الأنوار والاستغناء عن كل الأجهزة غير اللازمة بشكل تطوعي كرسالة تضامنية تفاعلية تطلقها عدة دول للتعبير الرمزي التوعوي الهادف إلى دعوة جميع سكان العالم للحفاظ على الطبيعة وحماية للبيئة وترشيد استخدام الطاقة.

وستشارك في تظاهرة هذا العام أكثر من نصف دول العالم و7 آلاف مدينة حول العالم.

وكانت مدينة دبي هي المدينة المشاركة الأولى عربياً عام 2009 تبعتها الرياض عام 1010.

واعلنت مؤسسات حكومية ومزارات سياحية كبرى في الامارات عزمها اطفاء انوارها لمدة 60 دقيقة السبت تزامنا مع “ساعة الارض”.

وتشارك الامارات منذ عدة سنوات في “ساعة الارض” التي تتفاعل معها آلاف الشركات والملايين حول العالم في التخفيف من استهلاك مصادر الطاقة من أجل حماية البيئة.

واطفاء الاضواء في دبي لمدة ساعة يوفر 200 ميغاوات من الكهرباء و120 طناً من الانبعاثات الكربونية.

وقالت ادارة ميناء “جبل علي” الذي يعد الاضخم في منطقة الشرق الاوسط انها سوف تطفئ الانوار غير الضرورية السبت لمدة ساعة.

وأعلنت ادارة فندق جلوريا في دبي، الذي يعد الاكبر في الشرق الاوسط، عزمها إطفاء جميع الأنوار والمعدات الكهربائية غير الحيوية خلال تلك الساعة.

ومن المتوقع ان يشارك في الحدث برج خليفة، الذي يعد أضخم مبنى في العالم، وبرج العرب وهو أحد أهم المزارات السياحية في الامارات، ومسجد الشيخ زايد بأبوظبي ثالث أكبر مسجد في العالم، الى جانب عدد كبير من المساجد والهيئات الحكومية.

ويشارك الأردن السبت بالحملة العالمية ساعة الأرض 2014، حيث سيتم إطفاء الإنارة لمدة ساعة واحدة بالتزامن بين مختلف دول العالم.

وأوضح المنسق العالمي للحملة ماهر الجيلاني، أن الأردن الذي بدأ المشاركة في هذه الفعالية منذ عام 2010، في عدد من مناطق المملكة، بإطفاء الإنارة من الساعة 8:30- 9:30 من مساء السبت.

وقال الجيلاني إن الحملة تهدف للتوعية بمخاطر التغير المناخي، وحث المواطنين والدول على إيجاد بدائل نظيفة للطاقة، بدلا من مصادر الطاقة التي تشكل خطرا على كوكب الأرض.