صندوق خليجي يستثمر بسخاء لتنمية الدار البيضاء سياحيا…

 

العاهل المغربي محمد السادس يترأس حفل التوقيع على ثماني اتفاقيات تتعلق بمشروع تطوير البنية التحتية السياحية لمدينة الدار البيضاء.

 

 عن صحيفة العرب  [نُشر في 02/04/2014، العدد: 9516،

الرباط – وقع صندوق الاستثمار الخليجي “وصال كابيتال”، الذي انشأته الصناديق السيادية لاربع دول عربية خليجية للاستثمار في القطاع السياحي بالمغرب، اتفاقات بقيمة 737 مليون دولار لتنمية البنية التحتية السياحية لمدينة الدار البيضاء المغربية.

وقال بيان من القصر الملكي نشرته وكالة الانباء المغربية الرسمية إن العاهل المغربي الملك محمد السادس ترأس “حفل التوقيع على ثماني اتفاقيات تتعلق بمشروع (وصال الدار البيضاء-الميناء)”.

وأضاف البيان قائلا “وصال الدار البيضاء-الميناء يروم إعادة تحويل نشاط جزء من المنطقة المينائية للدار البيضاء بكلفة 6 مليارات درهم (نحو 737 مليون دولار أميركي) كما يتوخى إطلاق ورش كبير للتأهيل يشمل مجموع الدار البيضاء”.

وقال البيان إن تأهيل المدينة يشمل “إحداث مركز حضري جديد على صعيد المدينة وتجمعاتها وتثمين الحي التاريخي للمدينة العتيقة وساحلها السياحي وإبراز المدينة بشكل واضح كوجهة رائدة للسياحة الثقافية وسياحة الأعمال والرحلات البحرية”.

وكان المغرب وقع أواخر العام 2011 على تأسيس الهيئة المغربية للاستثمار السياحي تحت اسم “وصال كابيتال” بقصد تطوير القطاع السياحي الذي يساهم بنحو 10 بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة.

وتم تأسيس “وصال كابيتال” عبر شراكة بين مؤسسات تابعة لصناديق الثروة السيادية في دولة الإمارات وقطر والكويت والسعودية بالإضافة إلى المغرب بهدف استثمار ما بين 2.5 و4 مليار دولار في مشاريع سياحية في المملكة.

وقال البيان إن “وصال كابيتال الذي يعتبر أهم صندوق للصناديق السيادية بأفريقيا” يعكس الثقة التي يحظى بها المغرب على الصعيد الدولي.

وأضاف أن “الأمر يتعلق بمبادرة جامعة تشكل دليلا إضافيا على عمق الشراكة المتميزة على أعلى مستوى الذي يربط المغرب ببلدان الخليج”.

وكانت الدول الخليجية الأربع قد اتفقت في العام الماضي على منح المغرب حزمة مساعدات مالية تبلغ قيمتها الاجمالية 5 مليارات دولار.

ويعتبر “وصال كابيتال” رافعة للاستثمار من الجيل الجديد، تتوزع بحصص متساوية بين الدول المستثمرة، وهي: الإمارات العربية المتحدة، من خلال “آبار انفستمنت بي.جي.اس”، ودولة الكويت عبر صندوق “أجيال للاستثمار”، ودولة قطر من خلال “قطر القابضة إل.إل.سي”، والمملكة المغربية عبر الصندوق المغربي للتنمية السياحية، انضافت إليها المملكة العربية السعودية من خلال صندوقها السيادي العمومي “صندوق الاستثمارات العامة”، مما يرفع الغلاف الاجمالي للاستثمار إلى 4ر3 مليارات دولار (29 مليار درهم).

ويهدف المشروع إلى إعادة تحويل نشاط جزء من المنطقة المينائية للدار البيضاء، بكلفة 6 مليارات درهم. كما يهدف إلى إحداث مركز حضري جديد على صعيد المدينة وتجمعاتها، وتثمين الحي التاريخي للمدينة العتيقة وساحلها السياحي، وإبراز المدينة بشكل واضح كوجهة رائدة للسياحة الثقافية وسياحة الأعمال والرحلات البحرية.

وقال “وصال كابيتال” إن المشروع يهدف إلى إحداث فضاءات عمومية ومناطق خضراء ستعطي دفعة مستدامة للتجديد الذي تشهده العاصمة الاقتصادية للمغرب.

وأوضح الصندوق الاستثماري أن مشروع “وصال الدار البيضاء- الميناء”، يستجيب في مجمله وبمختلف محاوره، للالتزام الاجتماعي الذي أراده الملك محمد السادس فيما يتعلق بالمسؤولية الاجتماعية وتنمية الرأسمال البشري والتناسق بين المجالات الاقتصادية والبيئية.

وسيضمن إنجاز المشروع، بشراكة مع الدولة، تمويل نقل حوض بناء السفن، وإقامة ميناء جديد للصيد البحري، وتطوير محطة للرحلات البحرية.