المؤتمر الجهوي الأول للشبيبة الاتحادية لجهة كلميم السمارة تحت شعار «شباب واعد من اجل تنمية مستدامة»

تغطية :حسن بوفوس

تحت شعار «شباب واعد من أجل تنمية مستدامة « عقدت الشبيبة الاتحادية لجهة كلميم السمارة مؤتمرها الأول تحت إشراف عبد الوهاب بلفقيه،عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي والكاتب الجهوي للحزب وبحضور اعضاء المكتب السياسي :عبد الحميد الجماهري و مصطفى المتوكل الساحلي وعبد الله العروجي و محمد مكيل واعضاء اللجنة الادارية للحزب الحبيب النازومي و عبسة بنت اخوالها و جميلة الوزاني، والكتاب الاقليميين للحزب بالجهة واعضاء الكتابة الجهوية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.
وتميز اللقاء بمشاركة جهوية هامة ضمت حوالي 200 شاب ينتمون الى اقاليم كلميم ، طانطان ،اسا الزاك ، السمارة وطاطا .


وفي تمام الساعة العاشرة صباحا وبعد استقبال الوفود المشاركة، تم افتتاح أشغال المؤتمر بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاها تلاوة نشيد الحزب الذي ردده المؤتمرون جماعة ، وتليت الفاتحة ترحما على شهداء الحزب والوطن ، وبعد ذلك اخذ الكلمة منير السملالي باسم اللجنة التحضيرية الذي رحب في مستهلها بالحاضرين، مبرزا الدور الطلائعي الذي لعبته الشبيبة الاتحادية على الصعيد الوطني، مبينا أن الزعماء التاريخيين لحزب الاتحاد الاشتراكي ناضلوا وهم في عز شبابهم، مقدمين بذلك للشباب قدوة ومنارة يهتدى بها ، واعتبر أن هذه المحطة التي تتعلق بإطلاق تأسيس الكتابة الجهوية للشباب ستكون درعا أساسيا وملاذا للشباب الطامح لتحمل المسؤولية مستقبلا ، ومن جهة أخرى انتقد تعيين الوالي الجديد بكلميم ,معتبرا انه لايتماشى وطموح الساكنة التي تشرئب إلى تنمية حقيقية بدل الاستثمار الشفوي من خلال تصريحات الوالي في مجموعة من المحافل، وأن الأمر يتطلب العمل الحقيقي والمشاركة الفعالة في البناء بدل نقد المشاريع التنموية التي أسس لها منتخبو حزبنا بجهة كلميم ، وقد تدخل عبد الوهاب بلفقيه غير ما مرة لثني ممثل اللجنة التحضيرية عن المضي في نقده للوالي، معتذرا حينا وساحبا هذا الكلام، معتبرا انه لا يمثل بالضرورة الجهة الحزبية المسؤولة محليا، وتابع السيد منير السملالي كلمته بتثمين المنجزات التي عرفتها الجهة على يد الفريق الاشتراكي من منتخبين ونواب برلمان ومستشارين معددا اياها ووقعها على الساكنة والمجال، وفي اخر كلمته تمنى ان يتكلل المؤتمر بالنجاح.


بعد ذلك اخذ الكلمة السيد عبد الوهاب بلفقيه مرحبا في كلمته بالضيوف من مختلف المناطق وخاصة السادة اعضاء المكتب السياسي الذين تحملوا عناء السفر لحضور اشغال هذا المؤتمر الشبيبي، مبرزا الظروف العامة التي يتاسس فيها هذا المكتب الذي سيتحمل مسؤولية جسيمة واعتذر مجددا عن تصريحات عضو اللجنة التحضيرية مبينا ان السيد الوالي معينا بظهير شريف وأن المسؤولية العامة للمجتمع يشتركها ممثل السلطة كما هو الشأن بالنسبة للمثل الشعب ، ومن جهة اخرى ثمن مجهودات الملك محمد السادس نصره في ظل الانتقال الديمقراطي الذي يشهده المغرب خاصة بعد اعتماد دستور جديد يلبي تطلعات الشعب المغربي ويفتح ابواب الممارسة الديمقراطية الحقة ، وفي قراءة لشعار المؤتمر اكد على الوظائف الجديدة الموكولة للشباب من خلال المنظمات الشبابية ودورها في التنمية المستدامة واتخاذ القرارات المساهمة في بناء المجتمع مع تجنب المقاربات السلبية في التعاطي مع الشباب والمؤثرة في صنع القرار السياسي ، واعتبر ان التصور الجديد لقطاع الشبيبة يستلزم وضع خطة عمل في اطار المشروع التقدمي الحداثي الاشتراكي ، ودعا الشباب الى الاهتمام والمشاركة باعتبار ان مستقبل المغرب بين ايديهم، منبها الى الابتعاد عن الخطابات التيئيسية والمزايدات السياسية والنعرات التي تكبل المجهودات التي يحققها مدبرو الشان التنموي بالجهة بصفتهم اتحاديين ، كما دعا الشباب الى الوثوق في بلدهم ورد الاعتبار للعمل السياسي البناء الذي يعدون لبنته الاساسية ، وجدد تاكيده دعم كل التيارات الفاعلة والعقلانية بشكل ينضبط لمقررات المؤتمر الوطني التاسع للحزب، كما طالب في كلمته القطاع الشبابي في ظل الوطع الراهن تجسيد الحداثة الديمقراطية والتصدي لكل أشكال الوصاية التي تقضي حاليا على المشهد الديمقراطي وختم كلمته متمنيا إنجاح هذا المؤتمر الجهوي مؤكدا لكل المؤتمرين على نجاح هذه المحطة الهامة من المسار التنظيمي للحزب التي ستشكل، لا محالة خطوة إلى الأمام لإرساء مقومات العمل السياسي الهادف إلى بناء مجتمع ديمقراطي وحداثي .


ليتناول الكلمة الاخ»مصطفى المتوكل» عضو المكتب السياسي، الذي تطرق في كلمته سياسة الحكامة التي ينهجها المغرب في محاربة الرشوة وكذا ترتيب المغرب في الحكامة الديمقراطية خصوصا في قطاعات التعليم والشغل.. وبخصوص الشبيبة الإتحادية، أكد الأخ الجماهري في مستهل كلمته على إعجابه لما الالت إليه مدينة كلميم التي أصبحت تنافس المدن الكبرى . وذلك بتوفرها على بنيات تحتية وذلك راجع لشراكة وحسن التدبير والحكامة التي يتحلى بها المنتخبون الإتحاديون بالإقليم والجهة وهذا مفخرة لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية. وفي حديثه عن الشبيبة الإتحادية أكد على نجاحها في المناطق الصحراوية وذلك راجع لعملية الإستقطاب الذي تنهجه هذه المنظمة العتيدة التي يعول عليها الحزب في المحطات النضالية، موجها للشباب بضرورة التواصل بالحزب الإلكتروني، حيث وضح أن الشباب في الوقت الراهن أصبح شغله الشاغل هو التواصل المستمر، عبر الشبكة العنكبوتية على مدار الساعة واليوم والأسبوع، وأصر على اغتنام فرصة التواصل عبر الأنترنت لخلق حزب إلكتروني الذي أصبح يفرض وجوده وبقوة .
وفي ختام الجلسة الافتتاحية تم تكريم مناضليين اتحاديين ابلو البلاء الحسن والنضال المستميت باقليم كلميم وهما الاخوان «محمد التلويني» و»نحول الحسين»


ليتناول الكلمة الأخ ميكل محمد عضو المكتب الوطني للشبيبة الإتحادية في الجلسة العامة للمؤتمر،الذي هنأ كافة أطر الحزب والشبيبة بجهة كلميم السمارة بنجاح هذا العرس النضالي الذي يشكل لحظة بناء وإعادة استكمال الأجهزة الشبيبية تفعيلا لمقرارات المؤتمر الوطني التاسع للحزب انسجاما مع الدينامية التنظيمية التي يعيشها الحزب. كما أكد على أن المؤتمر الجهوي ليس فقط للحظة التنافس على المواقع التنظيمية بل هي فلسفة جديدة للشبيبة الإتحادية من أجل تكوين قيادات جهوية على المستوى المحلي والجهوي تكريسا للمكتسبات التي حققها الحزب ، وكذلك لإغناء الرصيد البشري بالشبيبة الإتحادية والإنفتاح على الطاقات الشابة بكل مكوناتها، كما وضح أن الشباب المغربي الذي خرج في حركة جماهيرية شبابية جسدتها حركة 20 فبراير مطالبة بمزيد من الديمقراطية والحقوق والحريات وإشراكه في الحياة السياسية لتفنيد كل المعطيات التي تذهب للقول بعزوف الشباب عن العمل السياسي عندما وقع في استحقاقات 2011 سرقت حلم الشباب المغربي وجعلت قوى رجعية تتصدى لسبورة النتائج ما جعل الحلم مؤجل .
وختم كلمته أن محطة المؤتمر الجهوي الأول لشبيبة الإتحادية بجهة كلميم السمارة يدشن مرحلة جديدة يحمل في المسؤولية في تدبير الشأن الشبيبي على المستوى الجهوي والمحلي والإقليمي في أفق تحصين المكتسبات والدفع بالشباب الإتحادي ليكون في طليعة المدافعين عن مشروع الحكم الذاتي وعن قضيتنا الوطنية، وذلك استباقا لمشروع الجهوية الوسعة التي تعتزم الدولة فتح ورش نقاش فيه من أجل أن تكون في صور التحديد والتغيير .


ليتناول الكلمة بعده الأخ عبد الحميد الجماهري عضو المكتب السياسي والذي قال فيها ان الموقع الجغرافي لمدينة كلميم بوابة الصحراء و منطقة واد نون التي كانت تسيطر على التجارة إلى ما وراء نهر السنغال والتي كانت ملتقى للقوافل القادمة من فاس و مراكش وغيرها، و كذا القوافل الأخرى الآتية من السودان، حتى أصبحت مدينة كلميم تحتل الصدارة في المبادلات التجارية وورثت في ذلك مكانة كبيرة في السيطرة على التجارة الأفريقية مدة قرون من الزمن كلها مؤشرات جعلها المكان الحقيقي لبناء ملكية ثانية بالمغرب منذ اعتلاء محمد السادس كرسي العرش.


واعتبر الجماهري في كلمته التي تابعها المئات من الشباب المؤتمرين والفاعلين السياسيين الذين حضروا المؤتمر، ان هذا الإرث التاريخي و المنجزات الواقعية الحالية والتنمية المبهرة التي تعرفها حاضرة وادنون  في السنوات الأخيرة وما هو مبرمج للإنجاز في الأشهر القادمة، كفيل بالحديث عن بناء ملكية ثانية بالمغرب نتيجة انخراط المؤسسة الملكية بشكل مباشر للإهتمام الكبيرة بالأواش في هذه المنطقة التي هي بوابة إفريقيا وليس فقط كونها بوابة الصحراء المغربية.
وأضاف الجماهري أن قرار الهوية المؤسساتية للدولة المغربية يوضح بالتأكيد وجود نية عازمة على إنهاء المطالبة بضرورة الإصلاح و التغيير، بالدعوة إلى فتح نقاش عمومي حول ما ينبغي تغييره و تأسيسه من مفاهيم و آليات و طرق تفكير و سلوكيات و معادلات للإعلان عن دولة الحق و القانون.
وقال الجماهري تعرف كلميم منجزات حقيقية غير موجودة في عدد من مدن الشمال المغربي ، يوضح بما ليس فيه شك الثقة التي وضعت في مسيري الشأن المحلي للمنطقة التي تشهد تناميا سريعا على مستوى الاستثمارات لتوفير البنى التحتية في مختلف المجالات. بنظرة تتماش مع الاهتمام الملكي بإفريقيا من بوابتها   «كلميم» مما يوضح بشكل جلي بناء الملكية الثانية، انطلاقا من هذه المدينة «البهية»، حيث المغرب اليوم يدخل عهد الملكية الثانية أو الموجة الثانية … بوضعها لمعالم تجديدية للواقع السياسي و المؤسساتي المغربي.. متجاوزة لكل ما هو تقليدي، بدءا من البنية الذهنية أو السلوكية لأدوات الاشتغال على صعيد التدبير المحلي أو العام.


وبعد تم فتح باب المداخلات ، ليعرف المؤتمر حدة قوية في النقاش تبين النضج الفكري والسياسي الذي تتحلى به الشبيبة الإتحادية، حيث وصل عدد المتدخلين حوالي 28 مداخلة، تتضمن المشاكل الإجتماعية والسياسية والإقتصادية التي يتخبط فيها المغرب بسبب التسيير العشوائي وغير المعقلن لحزب العدالة والتنمية، كما تحدتث أيضا المداخلات على إنهاء الصراع الداخلي بين القياديين الحزبيين وأن تكون مصلحة الحزب فوق كل اعتبار، بعيدا عن المصالح الضيقة، ليتفاعل أعضاء المكتب السياسي مع مداخلات المؤتمرين بشكل أقنع المؤتمرين .
وبعد تناول وجة الغداء انتقل المؤتمرين لإنتخاب المكتب الجهوي للشبيبة الإتحادية الدي جاء على الشكل التالي:


البيان الختامي

على اثر اختتام أشغال المؤتمر الجهوي للشبيبة الاتحادية لجهة كلميم السمارة تحت شعار « شباب واعد من اجل تنمية مستدامة» المنعقد بمدينة كلميم يوم 06 ابريل 2014 ، بتأطير عضو المكتب السياسي الأخ عبد الوهاب بلفقيه .
وبعد الوقوف على أهم تطورات الوضع السياسي والاجتماعي والاقتصادي الراهن الذي تعيشه بلادنا وانطلاقا من مسؤوليتها كفاعل داخل المنظومة الوطنية ، فان المكتب الجهوي يسجل مايلي :
1 . على المستوى الوطني :
* يحي المؤتمرون ويثمنون الجهود الملكية السامية الرامية إلى النهوض بأوضاع الشباب وتحسينها .
* يؤكد المؤتمرون على تشبثهم بالمواقف الثابتة والتاريخية للحزب فيما يتعلق بالوحدة الترابية والمتمثل في مقترح الحكم الذاتي في إطار الجهوية الموسعة .
* التنديد القوي بكافة أشكال خرق حقوق الإنسان بمخيمات تيندوف والمطالبة بفك الحصار المضروب على المحتجزين بها .
* دعوة المجتمع الدولي للتدخل من أجل فك الحصار المضروب على مخيمات تيندوف وحماية المحتجزين من الخروقات التي تطال حقوقهم من عصابة البوليساريو.
* الدعوة الى الاسراع بتفعيل مقتضيات دستور 2011 من خلال التنزيل السليم له خاصة في تفعيل المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي وفق مقاربة تحترم أسس الحكامة الجيدة والديمقراطية التشاركية.
* يدعو الحكومة إلى التفاعل الايجابي مع مطالب الشباب بدل صم الآذان والهروب نحو الامام .
* المطالبة بإقرار إصلاحات سياسية جذرية تؤسس لأجواء الثقة لدى الشباب والمواطنين وتعيد الاعتبار للعمل الحزبي .
* يطالب المؤتمرون بالإسراع بتنزيل الجهوية الموسعة في الصحراء بمنهجية وروح المبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي تعتبر الإطار الجدي الوحيد للتفاوض حول الصحراء المغربية كشكل من أشكال تقرير المصير والتسوية السياسية.
* يدعو المؤتمرون الحكومة الى اعادة الاعتبار للمدرسة العمومية وجودة التعليم خاصة التعليم العالي والاهتمام بالبحث العلمي .
* دعوة الحكومة الى اعتماد سياسة عمومية وطنية مندمجة تتساير و المعايير الدولية لفائدة الشباب.
* يثمن المؤتمرون إحداث المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي ويدعون إلى إصلاح كافة الاختلالات التي يعرفها قطاع التعليم والرفع من جودته .
* دعوة الحكومة للتراجع عن قرارها بخصوص التوظيف المباشر خاصة بهذه الاقاليم العزيزة كما هو الشان بالاعفاء الضريبي على المقاولات وارباب الشركات دعما للتنمية المنشودة بهذه الاقاليم .

2 . أما على المستوى الجهوي :
* يشيد المؤتمرون بالجهود الكبيرة والتي يبذلها المنتخبون على صعيد جهة كلميم السمارة خاصة في توفير المرافق الشبابية من دور للثقافة والرياضة وخلق مناصب الشغل وجلب الاستثمار مما يفند كل المغالطات والمزايدات والأحكام المجانية التي يؤجهها الحقد والبغضاء والكراهية العمياء ومن خلالها يريد البعض إلصاق كل النقائص بالتجربة التنموية النموذجية لحزب الاتحاد الاشتراكي بالجهة في غياب أية بدائل بناءة.
* يدعو المؤتمرون الفاعلين المحليين خاصة المنتخبين الاتحاديين الى الاستمرار في العطاء واشراك الشباب والاستماع اليهم في مختلف المبادرات التنموية التي تهمهم .
* يطالب المؤتمرون بالكف عن المزايدات السياسية الهدامة التي لاتجد مخرجا لها سوى التشويش ومحاولة النيل من الرموز السياسية الاتحادية العاملة في الجهة.
* المطالبة بتوسيع النواة الجامعية بكلميم وبناء حي جامعي لاستيعاب الطلبة المتمدرسين .
* المطالبة بالإسراع بإخراج مشروع المحطة السياحية الشاطىء الأبيض لحيز الوجود لما لها من دور في تحريك عجلة التنمية الاقتصادية بالإقليم وخلق فرص الشغل .
* المطالبة بإحداث مستشفى جهوي كامل المواصفات من بنايات وتجهيزات وتخصصات وموارد بشرية كافية.


كما سجل المؤتمرون تنظيميا مايلي :


* الدعوة الى احياء مؤسسة المجلس الوطني للشبيبة الاتحادية وتفعيل دورها المجتمعي .
* يزكي المؤتمرون القرارات الصادرة عن المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية استشرافا لعقد المؤتمر الوطني الثامن للشبيبة الاتحادية .
* الإشادة بالمجهودات التي يقوم بها الكاتب الاول للحزب على إعادة هيكلة تنظيمات الحزب ومنظماته الموازية حتى يضطلع بالدور الطلائعي الذي يقوم به في تاطير المواطنين وإشراك الشباب في العمل السياسي .
* الإشادة بالمجهودات الجبارة التي يشرف عليها السادة : رئيس الجهة ورؤساء المجالس القروية والحضرية ورؤساء المجالس الإقليمية والنواب والمستشارون البرلمانيون ورؤساء الغرف المهنية الاتحادية بالجهة .
إن المؤتمرين وهم يرفعون أشغال هذا الصرح يؤكدون على مواصلتهم التعبئة والنضال لتحقيق المطالب الضامنة لتحقيق العيش الكريم للمواطنين والسير على خطى السلف الذي رسم معالم الطريق خاصة مناضلي الحزب وعلى رأسهم شهداء الكرامة الوطنية ومجد تاريخها وإننا على العهد باقون .

4/14/2014