نائب العدالة و التنمية، الحيكر، يكذب حسن طارق

عن نبا بريس

كذب النائب عبد الصمد الحيكر، من حزب العدالة و التنمية، عضو مكتب مجلس النواب، ما قاله النائب البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي، حسن طارق، ل”كود”، مدعيا أن المكتب المذكور قبل اللائحة التي تقدم بها أحمد الزايدي، حيث صرح “ببساطة ليس هناك امكانية قانونية للانسحاب من فريق اقر مكتب مجلس النواب شرعيته في محضر اجتماعه يوم 10 ابريل 2014”.
و قال الحيكر في البرنامج التي تبثه القناة الأولى، اليوم، “قضايا و آراء”، “لقد أعطينا الفرصة لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، حتى يقدم لائحة قوية و موحدة”، مؤكدا أن المكتب المذكور لم يقبل أية لائحة، كما تحدث عن الحزب و ليس الفريق.
و كان طارق صرح ل، “كود” مهددا النواب الذين وقعوا على لائحة الزايدي، “المعنى القانوني الوحيد لسحب التوقيع هو التخلي الارادي عن الفريق وهو مايعني الوقوع تحت طائلة التجريد المنصوص عليه في الفصل 61 من الدستور “.
و يأتي تصريح الحيكر ليفنذ ما قاله حسن طارق الذي يؤكد، حسب مصادر من حزب الإتحاد، بأن عددا من النواب، يعتقدون أن اللائحة التي قدمها الزايدي، الرئيس السابق للفريق الإشتراكي، قبلت من طرف مكتب المجلس، وأصبحت نهائية، و أن من انسحب منها سيفقد منصبه النيابي.
و كانت اللجنة الإدارية الوطنية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، قررت، يوم الأحد الأخير، وضع لائحة الفريق من طرف هذا الحزب لدى رئاسة مجلس النواب، وصوتت هذه اللجنة على النائبة حسناء ابوزيد لرئاسة الفريق الإشتراكي.

 عن نبأبريس 15 -04-2014