القضاء يصل إلى البيوت عبر محكمة متنقلة في أبوظبي…

خدمة التوصيل تشمل كل الخدمات في الامارات حتى التقاضي، والعاصمة تقفز خطوات واسعة في طريقها

نحو الخمس الأوائل في العالم.

عن ميدل ايست أونلاين

26 ابريل 2014

أبوظبي – دشن الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الوزراء الاماراتي ورئيس دائرة القضاء، المحكمة النموذجية المتنقلة التي تعتبر الأولى من نوعها في العالم وذلك بمقر قصر الرئاسة بأبوظبي.

وأكد الشيخ منصور أن هذه المبادرة تأتي ضمن خطة حكومة الإمارة في مواصلة الارتقاء بأبوظبي لتصبح واحدة من أفضل خمس عواصم في العالم، وفي اطار سعيها لتقديم خدمات حكومية متميزة وعالمية المستوى بما يحقق رفاهية المواطن الإماراتي ويوفر الوقت والجهد والنفقات.

ونقلت وكالة أنباء الامارات الرسمية (وام) عن الشيخ منصور قوله إن إستراتيجية دائرة القضاء في أبوظبي “تؤكد على تطوير الخدمات القضائية والعدلية بأساليب إبداعية توفر وقت وجهد المتعاملين والوصول بخدماتها إلى جميع فئاتهم في كل وقت وأي مكان”.

وتم تدشين الحافلة، التي تضم المحكمة النموذجية المتنقلة، والتي تفقدها الشيخ منصور وتعرف على أقسامها والخدمات التي توفرها وأشاد بالجهود التي تبذلها دائرة القضاء في أبوظبي لإيصال الثقافة القانونية إلى جميع الفئات، بما يساهم في استقرار المجتمع والحد من اللجوء إلى القضاء من خلال نشر الوعي بالقوانين التي ترسم حدوداً واضحة للتعاملات في نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والأمنية كافة.

واثنى مواطنون اماراتيون على مبادرة الدائرة في نقل خدماتها العدلية والقضائية إلى المتعاملين في مكان تواجدهم، وقالوا ان ذلك يحقق إستراتيجية الدائرة في سهولة الوصول إلى العدالة وتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين.

وأوضحت دائرة القضاء في أبوظبي أن المحكمة النموذجية المتنقلة هي عبارة عن حافلة ركاب بطابقين، يبلغ ارتفاعها 4.5 متر وطولها 14 مترا وعرضها 2.5 متر، ومن المقرر أن تسير في طرقات إمارة أبوظبي وتزور المدارس والجامعات والتجمعات السكانية لتحمل إلى سكان الإمارة جميعا في أماكن تواجدهم أهم المعلومات التي تصب في رفع مستوى ثقافتهم القانونية.

وصمم الطابق الثاني من الحافلة بحيث يماثل هيئة قاعة محكمة إضافة، إلى قاعة تضم ثلاث شاشات لعرض الأفلام التوعوية والأفلام الأخرى الخاصة بالتعريف بالنظم الالكترونية المعتمدة لدى دائرة القضاء.

وأشارت الدائرة إلى أن المحكمة النموذجية المتنقلة “تعتبر مركزاً متنقلاً لإجراء المعاملات، حيث ترتبط بشبكة الدائرة الالكترونية، ويمكنها الانتقال إلى أماكن التجمعات السكانية في حالات القضايا الجماعية أو الحالات الإنسانية”.

ولفتت إلى أن “الطابق الأول من الحافلة يضم قسماً لكاتب العدل الذي يقدم جميع الخدمات العدلية من توثيقات وإشهار إسلام وعقود زواج ومكتب إنجاز يقدم خدمة تسليم صور الأحكام والمستندات لكافة محاكم الإمارة بالإضافة إلى خدمة الاستعلام عن الإجراءات كافة من واقع الملف الالكتروني بنظام إدارة القضايا (سي إم إس) من حيث حالة الدعاوى والقرارات الصادرة بشأنها، وتقديم المعلومة المتعلقة بالمنع من السفر والتأكد من إلغاء الأمر بقرار أو حكم لاحق وتسديد المبالغ المستند عليها أمر السفر أو القبض ورفع الإجراء حال السداد الكامل”.

ويضم الطابق الأول مكتباً لتقديم خدمات النيابة، التي تشمل طلب فتح بلاغ وخدمة استفسار وطلب استلام جواز سفر وطلب كف بحث وصورة من أوراق القضية وفك حجز سيارة وشهادة من يهمه الأمر واستبدال كفاله.

كما يحتوي الطابق الأول من الحافلة أيضا على مكتب المساعدات القانونية، حيث يمكن للمتعاملين تقديم طلباتهم للحصول على المساعدات القانونية التي تقدمها دائرة القضاء في أبوظبي لفئة المعسرين كخدمة توفير محامٍ وتسديد الرسوم والإعلان بالنشر على نفقة دائرة القضاء.