فضاء المواطنة و الإنصاف

تارودانت

 


Espace Citoyenneté Equité

Taroudant

 

تارودانت : 05/06/2014.

المجلس الحضري لتارودانت وتحديات البيئة.

في ذكرى اليوم العالمي للبيئة الذي يصادف  05 يونيو من كل عام .نذكر الرأي العام باللقاء الذي جمع بين المكتب التنفيذي لفضاء المواطنة و الإنصاف  ورئيس المجلس الحضري لتارودانت  يوم الجمعة 26 يوليوز2013.تدارس الطرفان خلاله الملف البيئي وبعض القضايا المرتبطة به على اعتباره من  الجيل الثالث لحقوق الإنسان واحد مجالات اهتماماتنا كما هو وارد في القانون الأساسي، وقد أنجز محضر مشترك  من أهم محاوره ما يلي:

1 .المعمل الهندي للصلب:  الصفقة وكيفية تدبير مخلفاته وضمانات المحافظة على البيئة

.                                                                                                2.الصرف الصحي ومحطة المعالجة والإجراءات  المتخذة لحماية جنبات  الواد  الواعر من انجراف التربة 

.                                                                      3 .الفضاءات الخضراء وسط الأحياء وتدمير الحزام الأخضر للمدينة.      

                                                                                                          4.التدبير اليومي للنفايات المنزلية .                                                                                                                                                           بعد أن تم الاتفاق على جدول الأعمال. تقدم رئيس فضاء المواطنة والإنصاف بكلمة مركزة معتمدا على التقرير البيئي الذي أنجزته اللجنة الوظيفية التابعة له. حيث أن التساؤلات المطروحة   جاءت نتيجة انشغالات الساكنة وتخوفات بعضهم أثناء ورود خبر إحداث مصنع للصلب بقلب المدينة وتأثير مخلفاته على البيئة والصحة وهل روعيت المعايير الدولية المتعلقة بالحفاظ على البيئة …                                                                                                            بخصوص هذه النقطة أكد السيد رئيس المجلس الحضري على أن التنمية المحلية تتطلب ضرورة استقطاب وحدات إنتاجية وصناعية ذات الصلة لإيجاد فرص الشغل المباشرة وغير المباشرة لخلق دينامية تنموية و اقتصادية بالمنطقة. فبعد توصل المجلس بطلب إحداث المعمل وبعد تقديم المشروع بكل تفاصيله و موافقة المنتخبين عليه و وضعت  شروط على الشركة من بينها :                                                                                                                                                       أ.عدم استعمال المواد الملوثة  في تذويب الحديد واشتراط استعمال الكهرباء                                                                                                       ب.محول الكهرباء الذي يحتاجه المعمل ستتكلف الشركة بانشاءه.

ج.الماء المستعمل سيتم إحداث صهاريج ثاقبة لتبريد الحديد لكي لا تؤثر العمليات على صبيب الماء للمدينة.                                                                                 

د.مخلفات الحديد تستعمل في عملية التعبيد بعد تجميعها. …………                                                                                                                                                                                                                                                                    كما أكد أن اللجنة الوطنية للسلامة والبيئة صادقت على المشروع. كما صادقت عليه الحكومة بتاريخ 2013.11.26 وان الشركة عبرت عن استعدادها للمساهمة في تنمية المنطقة وفي تهيئة منطقة المهن الملوثة والتزمت بتوظيف أبناء الإقليم   (500منصب  شغل قار و2000منصب  شغل غير قار )   كما أكد السيد الرئيس على إمكانية رجوع  اللجنة التي يترأسها السيد عامل الإقليم الى العقد كلما لوحظ اختلال ببعض الضمانات . فتفضل بتسليم نسخة من كناش التحملات الخاص بالشركة وقرار وزير الداخلية بالموافقة على المشروع وقرار وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة إلى رئيس الفضاء لاعتماده عند الحاجة.

 أما بخصوص النقطة الثانية .أشار رئيس الفضاء إلى أن الوضعية البيئية لا تشرف المدينة والسلامة البيئية للساكنة خاصة في الهوامش لذلك لابد من العمل بجدية لمواجهة هده الظاهرة واتخاذ التدابير وإيجاد حلول لهذه الكارثة موضوع احتجاجات    ساكنة هذه الاحياء … فكان توضيح السيد الرئيس بان مناطق رك اشبار  ايت قاسم بوتاريالت كانت تابعة إلى جماعات مجاورة لمدينة تارودانت  و ألحقت بها سنة 1992. لهذا بقي المشكل مطروح وسيتم في القريب العاجل خلق محطة للمعالجة باولاد بنونة  وأخرى بواد سوس ولسطاح في إطار الشراكة مع المصالح ذات الصلة كالمكتب الوطني للماء والكهرباء،قطاع الماء ووزارة الداخلية، الوزارة المكلفة بالماء والبيئة.

        كما  أكد أن المجلس يعمل على تجديد شبكة الواد الحار بالمدينة.سيدي بلقاس وإنزال السواقي بدرب حدة  بالإضافة إلى تهيئة عدة أحياء بالمدينة زرايب  أولاد بنونة، المعديات ، البورة، أولاد الغزال وغيرها كما أشار إلى أن المجلس هيا برنامجا للتصدي لانجراف التربة بجنبات الواد  الواعر ولحماية البيئة بمنطقته.

 أما النقطة الثالثة  فالجميع يقر بتدمير الحزام  الأخضر للمدينة من طرف الإنسان نفسه وبدون تدخل أي  مسؤول يؤكد رئيس الفضاء وفي أحيان أخرى تعطى مبررات ندرة  مياه السقي…أما الاهتمام  بالفضاءات الخضراء وتخصيص مساحات لدلك أثناء تهيئة التجزئات  أصبح  أمرا مؤكدا انسجاما مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان وحق الإنسان بالتمتع ببيئة صحية ووئام مع الطبيعة .وقد وقف السيد رئيس المجلس الحضري على أهمية  ودور جمعيات المجتمع المدني في التحسيس والتوعية وسط الساكنة وترسيخ سلوك حب الطبيعة واحترامها .                                                                                                                     أما التدبير اليومي للنفايات فقد تطرق المجتمعون إليه من كل المستويات  من سلوك بعض السكان برمي النفايات في الأزقة  إلى  الاكراهات التي يواجهها أعوان النظافة والمشاكل التي يخلفها أصحاب العربات المجرورة وغير دلك  وقد أكد الرئيس على استعداد المجلس للتعاون مع كافة الغيورين من ساكنة المدينة او من المجتمع المدني لتنظيم حملات توعوية  وتزيين أزقة بالورود  و الجداريات  وكل ما يمكن ان يحافظ على جمالية المدينة…      

          فلكي يعيش الإنسان في صحة جيدة  لا بد من تواجده وسط بيئة سليمة تلكم كانت خلاصة هدا اللقاء.                                                                             أما التقرير الذي أنجزته اللجنة الوظيفية التابعة للفضاء فقد اشتمل كذلك على الوضعية البيئية ببلدية أيت إعزة خصوصا مع تواجد مؤسسة كوباك  وحرمان بعض الأحياء من الربط بالصرف الصحي وسنعمل على نشره قريبا.