الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

 
عقد المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، اجتماعا يوم الاثنين 7  يوليوز
2014 ، بجدول أعمال يتضمن المشاورات السياسية حول القوانين وا لا نظمة الانتخابية والملفات
التنظيمية والوضع في الفيدرالية الديمقراطية للشغل و احياء اليوم الوطني للمهاجر ومساهمة الوفد
الاتحادي في مجلس الاممية الاشتراكية المنعقد بالمكس يك.
وقدم الكاتب الاول، الاخ ادريس لشكر عرضا مفصلا حول فحوى اللقاء الذي جمعه بوزير
الداخلية، السيد محمد حصاد، والوزير المنتدب لدى وزير الداخلية السيد الشرقي الضريس، رفقة
الامين العام لحزب الاستقلال، السيد حميد شباط، مسجلا تقدم النقاش حول العديد من القضايا،
التي سبق أ ن طرحت في البلاغ المشترك بين حزبي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وحزب
الاستقلال، المتعلقة بالتحضيرات التنظيمية القانونية والسياسية للاستحقاقات القادمة، مؤكدا على
التطور الحاصل في منهجية الاشتغال والتي أعطته صبغة مشاروات حقيقية، من الايجابي استمرارها
بالنسبة لكل القوانين المؤطرة للعملية الانتخابية.
كما قدم عرضا حول زيارته الاخيرة للولايات المتحدة الامريكية والاتصالات التي أجراها مع
قيادة الحزب الديمقراطي للمزيد من تطوير العلاقات وتقويتها، بالاضافة الى عرضه للقضايا الاخرى
المدرجة في جدول ا لاعمال، وبعد مداولات المكتب السياسي، تقرر ما يلي:

– مواصلة الاشتغال في اللجان وفرق العمل حول مختلف المجاور السياسية والقانونية
والتنظيمية، التي تهم الانتخابات المقبلة، في تنسيق تام مع حزب الاستقلال.
– العمل من أجل استكمال اعادة هيكلة التنظيمات، وذلك بالاستمرار في عقد المؤتمرات
الاقليمية، في أقرب الآجال، استعدادا للدخول السياسي والاجتماعي المقبل، ولكل الاستحقاقات
القادمة.
– التأ كيد على استقلالية القرار في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، واحترام الاختيار
الوطني لهذه المنظمة، والذي يعتبر الهيئة العليا بعد المؤتمر، انسجاما مع القانون الاساسي للنقابة
والمتخذة في اطار الشرعية واحترام كل المبادئ الديمقراطية.
ويحث المكتب السياسي كل الاتحاديات والاتحاديين المنخرطين في هذه النقابة، على الانخراط
في الاختيار  الديموقراطي الذي اتخذه  المجلس الوطني المنعقد يوم 24 يونيو 2014
، مع العمل على معالجة كل المشاكل والنزاعات بالحوار والتفاهم، حفاظا على وحدة النقابة
وتماسكها وقوتها، وحرصا على مواصلة دورها الفعال سواء في النضالات والمعارك النقابية والاجتماعية
والسياسية او في التنسيق مع باقي المركزيات النقابية.
/- احياء اليوم الوطني للمهاجر، عبر تنظيم يوم دراسي، بخصوص القضايا المتعلقة بالهجرة،
.، وذلك يوم 11 غشت 2014
/- تثمين العمل الذي قام به الوفد الاتحادي في مجلس الاممية الاشتراكية
بالمكسيك، وذلك بتحقيق مكاسب غير مسبوقة تمثل في اقناع الحزب الثوري الديمقراطي لهذا
البلد، بسحب مقترح توصية حول قضية الوحدة الترابية، ومنع ممثلة الانفصاليين من أخذ الكلمة في
الجلسة العامة، انسجاما مع قانون الاممية الاشتراكية التي لا تمنح  التدخل للا عضاء الملاحظين.
كما قدم الوفد الاتحادي مشروع ميثاق حول الهجرة، حظي بحفاوة من طرف المشاركين في
هدا الاجتماع.