إن حزبي الإستقلال و الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، و هما يتابعان بألم شديد المذابح التي يرتكبها الكيان الصهيوني في حق

الشعب الفلسطيني، في غزة، يعبران عن الإدانة الشديدة لهذه الجرائم، التي تتم بتواطؤ واضح من طرف ما يدعى بالمنتظم الدولي، و

بدعم من القوى الإمبريالية، التي كانت دائما و مازالت تشكل سندا للإحتلال الإسرائيلي و لسياسته الإجرامية تجاه الشعبالفلسطيني.

إن الحزبين و هما يعبران عن هذا الموقف الذي يتقاسمه كل شرفاء العالم، يدعوان إلى التعبير القوي من طرف الشعب المغربي عن

التضامن مع الشعب الفلسطيني، و عن الإستنكار و التنديد بالجرائم الصهيونية وبصمت الضمير العالمي، ويدعوان إلى المشاركة

الواسعة في المسيرة الشعبية، التي ستنظم يوم الأحد 20 يوليوز الجاري، ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا انطلاقا من باب

الأحد بالرباط، و التي دعت إليها كل من الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين.

*******

18 يوليوز 2014