توقع دبلوماسيون أن يوافق وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم في القاهرة يوم الأحد 7 سبتمبر/ أيلول على قرار لدعم الجهود العراقية في التصدي لتنظيم “الدولة الإسلامية” .

 

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر دبلوماسي عراقي قوله إن بغداد اقترحت مشروع قرار يدعم جهودها في التصدي للتنظيم ويندد بأفعاله بوصفها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأضافت مصادر دبلوماسية أخرى أن الجامعة العربية ستوافق على مشروع قرار يدعم الحملة العسكرية الأمريكية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

من جانبها أفادت وكالة “أنباء الشرق الأوسط” أن الوزراء العرب سيوافقون على التنسيق مع الولايات المتحدة مستقبلا من أجل القضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد بحث مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي سبل التعامل في مواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وعشية اجتماع الجامعة شدد كيري في حديث هاتفي مع العربي على أن الجانب العسكري هو جزء واحد فقط من الاستراتيجية لوقف تهديد التنظيم، مشيرا إلى ضرورة اتباع نهج شامل بالتنسيق مع شركاء واشنطن العرب على الصعيدين الدولي والإقليمي لوقف تهديد “الدولة الإسلامية”.

وأعرب واشنطن في وقت سابق عن أملها بأن تنضم بعض الدول العربية إلى التحالف الذي أعلن عنه الرئيس الأمريكي باراك أوباما الجمعة خلال قمة الناتو في ويلز البريطانية.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية إن واشنطن تأمل من الجامعة العربية اتخاذ موقف قوي ضد “الدولة الإسلامية” في إطار التحالف الجديد ضد التنظيم لاتخاذ اجراءات توقف تدفق المقاتلين الأجانب وتمويله.

 منقول عن : RT