أذاع متشددون اسلاميون جزائريون، خطفوا وذبحوا الرهينة الفرنسي ايرفيه غوردل قبل اسبوع، بيانا جديدا في تسجيل فيديو، الثلاثاء، يبين نحو 30 مقاتلا يؤكدون مجددا ولاءهم لتنظيم الدولة الاسلامية.

ويبين التسجيل، الذي لا يحمل تاريخا وأذيع على مواقع تواصل اجتماعي للجهاديين، أحد القادة الجزائريين لجماعة جند الخلافة وهو يتحدث أمام مجموعة صغيرة من الرجال يحمل بعضهم بنادق آلية في منطقة غابات كثيفة.

ويقرأ رجل آخر بلكنة شبه موريتانية قصيدة، بينما كان آخرون يحملون راية الجهاديين السوداء. ولم يشيروا الى الرهينة الفرنسي الذي عرض تسجيل سابق جند الخلافة وهم يذبحونه.

وقرأ أحد القادة، وهو يشير الى زعيم تنظيم الدولة الاسلامية الذي نصب نفسه خليفة على المنطقة التي استولى مقاتلوه عليها في العراق وسوريا، الحمد لله الذي وفقنا للاجتماع في جند الخلافة في أرض الجزائر بإمرة الأخ المجاهد أبي سليمان خالد، ولذلك نعلن بيعتنا من جديد لأمير المؤمنين وخليفة المسلمين أبي بكر البغدادي القرشي.. نبايعه خليفة المسلمين.

وفي هذا التسجيل لا يوجه تنظيم جند الخلافة أي تهديدات أو إشارة الى تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي الذي قالوا انهم انشقوا عليه للانحياز الى الدولة الاسلامية.

وخطف غوردل، وهو مرشد سياحي كان يعمل في الجزائر، في 21 ايلول/سبتمبر على مسافة مئة كلم شرق العاصمة الجزائرية عند مفترق طرق تيزي نكويلال في قلب محمية جرجرة الجبلية التي تعتبر من ابرز المعالم السياحية التي تحولت خلال تسعينات القرن الماضي الى معاقل المجموعات الاسلامية المسلحة.

وذبح غوردل قبل أسبوع، بيد متشددين قالوا ان قتله جاء ردا على التدخل العسكري الفرنسي ضد الدولة الاسلامية في العراق.

اعلن وزير العدل الجزائري الطيب لوح، الثلاثاء، ان التحريات الاولية مكنت من التعرف على بعض افراد المجموعة المسلحة الموالية لتنظيم الدولة الاسلامية التي خطفت وقتلت الرهينة الفرنسي.

من جانبه اعلن وزير العدل الجزائري الطيب لوح، الثلاثاء، ان التحريات الاولية مكنت من التعرف على بعض افراد المجموعة المسلحة الموالية لتنظيم الدولة الاسلامية التي خطفت وقتلت المواطن الفرنسي ايرفي غوردل.

وقال لوح، في تصريح خاص للتلفزيون الحكومي الجزائري، التحريات الاولية تمكنت من تحديد هوية بعض الافراد من المجموعة الارهابية التي قامت بهذه الجرائم .

واكد الوزير ان قاض متخصص في قضايا الارهاب والجريمة المنظمة بالعاصمة الجزائرية هو الذي سيتكفل بالتحقيق الذي بداته محكمة البويرة (120 كلم شرق الجزائر) باعتبار جبال جرجرة تابعة اقليميا لهذه المحكمة.

واضاف ان النيابة التمست اوامر قبض ضد الافراد الذين تم التعرف على هوياتهم .والتمست النيابة ايضا اصدار انابات قضائية من اجل تحديد مصدر ومكان ارسال فيديو (قطع راس غوردل) عن طريق الانترنت .

واعلنت مجموعة جند الخلافة في 24 ايلول/سبتمبر من خلال شريط فيديو اغتيال الفرنسي، وقالت ان ذلك جاء ردا على مشاركة فرنسا في الحملة الجوية الاميركية على تنظيم الدولة الاسلامية في العراق.

وجند الخلافة في ارض الجزائر مجموعة اسلامية متطرفة ظهرت في نهاية اب/اغسطس عبر بيان حمل رقم 1، اعلنت فيه انشقاقها عن تنظيم القاعدة وفرعها في الجزائر القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي بعد انحراف منهجها ، كما قالت.

واعلن هذا التنظيم الذي قال انه يتشكل من عناصر منطقة الوسط التي تضم العاصمة الجزائرية ومنطقة القبائل التي حدثت فيها عملية الخطف، مبايعته خليفة المسلمين ابي بكر البغدادي القرشي الحسيني .

ونصب التنظيم الجديد خالد ابوسليمان اميرا عليه. وبحسب مصدر امني فان ابو سليمان هو شخص يدعى عبدالمالك قوري وكان احد المقربين من زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي عبدالمالك دروكدال قبل ان ينشق عنه.

 

 30 شتنبر 2014

بن موسى للجزائر تايمز