يقول تعالى ((مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن

يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ))… (الأحزاب)

….بمناسبة حلول ذكرى اختطاف واستشهاد الوطني الكبير والزعيم السياسي البارز واستاذ النضال الثوري والتقدمي والجماهيري واحد الوجوه الفاعلة

في مواجهة الاستعمار ثم الاستبداد ومن المؤسسين للحركة الاتحادية الكبيرة التي كان لها الفضل في كل الحركات النضالية والجماهيرية والاصلاحية

بالمغرب وبالعديد من مناطق العالم ……وقدم من اجل ذلك نفسه وروحه  فداء المبادئ التي امن بها وبلغها الى كل الاجيال الذين عاصروه …

استحضار روح ونضالات المهدي لايعني فقط احياء ذكراه …بل ليطرح كل اعضاء الاسرة الاتحادية مناضلين ومتعاطفين وناصرين عما قدموه لحزب الاتحاد

في نكران لذواتهم وترفع وابتعاد  عن المزايدات التي لاتقدم اي قيمة مضافة ايجابية وبناءة للمسيرة النضالية خدمة للشعب والحزب ..بل تسهم فقط

في  الاساءة بمختلف تجلياتها ونتائجها  للجماهير الشعبية والشهداء والحزب ..وتخذم بوعي او بدونه خصوم واعداء الحركة الاتحادية المتعددون ..ان ما

يجمع الاسرة التقدمية الاتحادية هو فكر بنبركة وبوعبيد وبنجلون والجابري.. وشيخ الاسلام بلعربي العلوي وعمر الساحلي ..ومازالت افكارؤهم ومبادئهم

وطموحاتهم  بعد ملاءمتها مع الواقع المعيش المتجدد  جماهيريا ورسميا ..هي ما نؤمن به ونسعى لتحقيقه …