بلاغ رئاسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي غير صحيح ولا يعكس حقيقة الأشياء وما جرى وكيف تم التصويت
مشروع الرأي لا يعبر إلا على موقف واحد لمجموعة من الأعضاء وتناسى المواقف الأخرى ولم يحترمها.
المركزيات النقابية الأربعة (UGTM- FDT-CDT-UMT) بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي رفضت مشروع الرأي المتعلق بالتقاعد وصوتت ضده.


صوت كذلك ب لا ضد المشروع أعضاء من فئة الخبراء ومن الجمعيات المهنية ومن جمعيات المجتمع المدني.
النقابة التابعة لحزب رئيس الحكومة قبلت المشروع.

المشروع تم تمريره بتصويت ضعيف بنعم ل 43 عضو فقط من مجموع 105 عضو بالمجلس. وأغلب المصوتين بنعم من الباطرونا والمعيّنين على رأس بعض مؤسسات الدولة بالإضافة إلى رئيس المجلس و أعضاء نقابة رئيس الحكومة.
امتنع عن التصويت العديد من الأعضاء وبعضهم لم يشارك في عملية التصويت.

النقابات 4 صوتت ضد كل الإجراءات المقياسية : صوتت ضد رفع سن التقاعد وضد الزيادة في المساهمة وضد تغيير أخر أجر لاحتساب المعاش.


النقابات 4 تدخلت وأوضحت خطورة الأمر وقالت بأن المجلس غير معني بالدخول في هذا النقاش وبأن إطار مناقشة هذه الإجراءات هو الحوار الاجتماعي، وكان النقاش خلال الجمع العام الاستثنائي ساخنا جدا ومتوترا.
رئاسة المجلس مارست التعتيم الإعلامي ( ولأول مرة ) ولم تستدعي الصحافة ووسائل الإعلام لكي لا تتم تغطية تلك النقاشات وموقف النقابات 4 .

عن منتديات الاستاذ