أحمد وزروتي

 

في سابقة هي الأولى من نوعها بجهة سوس ماسة درعة، تمكن فريق من الباحثين بكلية العلوم بأكادير، بتعاون مع فريق من المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري وفريق اسباني، من تحقيق إنجاز عملي رائد في مجال علوم البحار، حيث تم اكتشاف فصيلتين من الأحياء البحرية بشواطئ أكادير، وذلك بعد ثلاث سنوات من الدراسة و البحث المعمق لمختلف الجوانب المتعلقة بهذا الاكتشاف.

ووفق الأعراف العلمية المتعارف عليها دوليا، فقد تم إخضاع الفصيلتين المكتشفتين لخبرة معاهد متخصصة و التي صادقت على هذا السبق العلمي، حيث تم نشر هذا الاكتشاف بصورة رسمية في مجلتين أمريكيتن متخصصين في علوم بالبحار و هي : (Bulletin of Marine Science) و ( American Malacological Bulletin).

ورغبة من الفريق العلمي في تحقيق إشعاع دولي لجهة سوس في مجال البحث العلمي، فقد قرر إسناد اسمين ذوي رمزية محلية لهاتين الفصيلتين و يتعلق الأمر بالأسماء: “أوبرنكيس أمازيغي” و “بسينوتيكوس سوسي” (Piseinotecus soussi) و(Eubranchus amazighi) .