أبرمت إحدى الشركات السعودية المتخصصة في التسويق والخدمات التجارية، نيابة عن مجموعة من الشركات الأميركية، اتفاقا مع إقليم تارودانت لإقامة عدد من المشاريع الاستثمارية وتم بموجبها تخصيص مساحة 8,7 ملايين متر مربع.

ومن المتوقع أن يضخ هذا التحالف السعودي الاميركي 1.3 مليار دولار في مشاريع استثمارية في مجالات السياحة والترفية والسياحة العلاجية الصحية والصناعة في المغرب.

وسيتم انشاء حديقة عالمية ترفيهية تحت إشراف إحدى كبريات الشركات الأميركية في مجال صناعة الترفيه وتقع في مساحة ستة ملايين متر مربع، إضافة إلى فنادق أخرى من ثلاثة إلى أربعة نجوم ومطاعم ومقاه، والاتفاق على تخصيص 2.5 مليون متر مربع لإقامة فندق ومنتجع سياحي وجولف ومشاريع سياحية وترفيهية ومن المتوقع أن تجذب نحو مليوني سائح سنويا من دول الخليج وأوروبا وأفريقيا حسب ذات الاتفاق.

وفي سياق متصل، تم تخصيص 200.000 متر مربع لمشروع الخرسانة جاهزة الصنع وهو عبارة عن مصنع للبناء السريع المنخفض الكلفة يتوافق مع البيئة لبناء مساكن ومدارس وفنادق ومرافق أخرى، كما سيتم بناء 5300 منزل مكون من غرفتي نوم في السنة خلال 60 يوما، ومدارس ومستشفيات، وتشييد المباني يتوافق مع كل قواعد البناء الأميركية والأوروبية والعالمية، و200.000 مترمربع لمشروع منتجع طبي نسائي متخصص في إنقاص الوزن وتقديم الحلول الصحية.

 

 عن صحيفة بلادْنا

7دجنبر 2014