تم هذا اليوم 06 دجنبر 2014 تأسيس التنسيقية المحلية لدعم و مؤازرة ضحايا الفيضانات ببلفاع من طرف عدد من الهيئات السياسية و النقابية و الجمعوية، و قد جاء بيانها التأسيسي على الشكل التالي:

انطلاقا من تشخيص الوضعية الكارثية التي خلفتها السيول و الفيضانات بمختلف مناطق بلفاع نهاية الأسبوع الماضي، و بناء على حجم الأضرار التي لحقت ممتلكات الساكنة نتيجة الإقصاء الممنهج الذي تتعرض له المنطقة من طرف الدولة المغربية و مؤسساتها التي نحملها كامل المسؤولية في ما آلت إليه الأوضاع، فإن الهيئات السياسية و النقابية و الجمعوية الموقعة على هذا البيان التأسيسي تعلن:
1- تضامنها مع الساكنة المتضررة و التزامها الوقوف إلى جانبها تحقيقا لمطالبها العادلة.
2- استنكارها للإهمال و التجاهل الحكومي للمناطق المتضررة بجماعة بلفاع.
3- مطالبتها بإعلان أيت بوهروة و أيت عمرو و تقسبيت مناطق منكوبة.
4- مطالبتها بجبر الضرر الفردي و الجماعي لساكنة المنطقة المتضررة من الفيضانات الأخيرة و فيضانات 2010.
5- مطالبتها الجهات الحكومية بالإسراع بتنفيذ مشروع التطهير السائل بمركز بلفاع و رفع جميع العراقيل الموضوعة أمامه.
6- مطالبتها بإنشاء سدين تليين بكل من تيوت و مكتار حماية لمنطقة شاسعة من تراب جماعة بلفاع و أيت ميلك و ماسة من الفيضانات، مع التأكد من نجاعة الحواجز الوقائية التي يشرع في بنائها على مستوى دوار أيت حمد و ذلك بناء على معطيات التهاطلات الأخيرة و تدقيق مجرى وادي أسرسيف في اتجاه المصب، مع إزالة كل المتاريس الموضوعة في مجرى الوادي بشكل عاجل.
7- إعلانها عن تأسيس تنسيقية محلية لدعم و مؤازرة ضحايا الفيضانات ببلفاع.
8- تبقى التنسيقية مفتوحة في وجه جميع الإطارات المناضلة.

عن صفحة الجماعة القروية بلفاع

7 دجنبر 2014