أفادت وكالة “بلومبرغ” للأنباء عن انخفاض عدد منصات النفط البحرية التي تستخدمها الشركات النفطية الأمريكية

يَضطِر تراجع أسعار النفط الشركات النفطية الأمريكية إلى إيقاف العمل في المزيد من منصات النفط البحرية.

وذكرت وكالة “بلومبرغ” للأنباء أن عدد أجهزة الحفر البحرية التي تستخدمها الشركات الأمريكية لاستخراج النفط انخفض من 1575

جهازا في بداية شهر ديسمبر/كانون الأول 2014 إلى 1366 في منتصف الشهر الجاري يناير/كانون الثاني 2015.

ويرى محللون استطلعت “بلومبرغ” آراءهم، هذا دليلا على أن كفة منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” تصبح الراجحة في الصراع

على حصة في سوق النفط.

ولا ترى بلدان “أوبك” لها مصلحة في تراجع أسعار النفط. إلا أن تراجع الأسعار يسبّب للشركات المنافسة الأمريكية خسائر كبيرة

تدفعها لتعطيل مشاريعها، ويمكّن “أوبك” بالتالي من الحفاظ على حصتها، في نظر المحللين.

وحسب جيمس ويليامس، رئيس إحدى شركات الخدمات الاستشارية الأمريكية، فإن “استراتيجية أوبك تفعل فعلتها”.

وسوف يتبين هذا من إنتاج الولايات المتحدة في منتصف العام الجاري عندما يتوقف نمو إنتاج النفط الصخري في الولايات التمحدة

في نظر المحلل الأمريكي..

* 17 يناير 2015