انا لله وانا اليه راجعون

 

انتقلت الى عفو الله ورحمته الوطنية والمراة الفاضلة السيدة رقية السكال زوجه الوطني والمقاوم والاديب  الشاعر الفقيه والمناضل الاتحادي   سيدي احمد زكرياء السكال الباعمراني رحمه الله ..والتي رافقته طوال المحن التي تعرض لها الى ان استقروا بتارودانت نهاية الخمسينات والتي بقوا فيها الى ان توفي سيدي احمد لتنتقل للاقامة عند الابناء  الى ان اختارها الله للرحيل …

وبهذه المناسبة الاليمة نتقدم بالتعازي الصادقة الى اسرة الراحلة الابناء والبنات والحفدة والاصهار والمعارف …كما نعزي انفسنا و اسرة المقاومة وجيش التحرير والباعمرانيين قاطبة

وتمت صلاة الجنازة باحد مساجد اكادير بعد صلاة عصر يومه الثلاثاء 20 يناير 2015 وستدفن بعدها بمدينة تارودانت حوالي الساعة 5و30 دقيقة بالمقبرة الكبرى خارج باب الخميس

نسال الله للفقيدة الرحمة والمغفرة وان يجمعها ومن تحب بالفردوس الاعلى مع سيد الخلق عليه افضل الصلاة والسلام …

261940_130944973653584_7140809_n

بدون عنوانالصورة بمقر الاتحاد الاشتراكي بتارودانت اوائل الثمانينات  وبالصورة وقوفا من يمين الصورة المجاهد العلامة سيدي عمر المتوكل الساحلي ثم مولاي كبور ثم بالجلباب الابيض المقاوم والاديب سيدي احمد السكال ثم الوطني الوثير مولاي عبد الحفيظ وجلوسا الاخوين حاتم الحسن والعباسي رحمة الله عليهم جميعا …