…ينظم النسيج الجمعوي لرصد الانتخابات،  ندوة دولية لتتويج وإغناء العمل الذي قام به من دراسة حول مشاريع القوانين المنظمة للانتخابات المحلية وكذا اللقاءات الجهوية واللقاءات الوطنية حول النساء والمشاركة السياسية، وذلك يوم السبت 31  يناير وفاتح فبراير 2015 بفندق غولدن فرح توليب بالرباط .
انطلاقا من هذا العمل، يهدف  النسيج  الجمعوي لرصد الانتخابات  إلى المساهمة في إعطاء بعض عناصر الإجابة بخصوص التحديات المطروحة:
1- المساهمة في اقتراح ترسانة قانونية وفقا للمعايير الدولية ومقتضيات الدستور؛ في هذا السياق، قام  النسيج الجمعوي لرصد الانتخابات بدراسة حول مشاريع القوانين المنظمة للانتخابات الجهوية، هذا علما بأن عدم إشراك المجتمع المدني في بلورة هذه القوانين فيه إنكار صارخ لمقتضيات الدستور من طرف الحكومة.
2- نظم  النسيج الجمعوي لرصد الانتخابات  ،ثمانية لقاءات جهوية لإغناء الدراسة وجمع توصيات المنتخبين والجمعيات المرتبطة بالعملية الانتخابية. وفي هذا الإطار ينظم النسيج  الجمعوي لرصد الانتخابات  في 31 يناير و 01 فبراير2015 ندوة دولية من أجل:
تقديم الدراسة القانونية وفتحها للنقاش مع الحكومة والأحزاب السياسية والجمعيات.
المساهمة في بلورة اقتراحات حول الجهوية على ضوء التجارب الدولية.
تقديم  و إغناء توصيات النسيج حول العملية الانتخابية المقبلة. ويدور اللقاء حول أربعة محاور:
-الترسانة القانونية للانتخابات
– الجهوية في خضم العملية الانتخابية
-رصد الانتخابات: المعايير، الإطار القانوني والممارسات القانونية
-عمل المجموعات لبلورة  التوصيات حول المواضيع التالية:
أ-  وسائل الإعلام والانتخابات،
ب- دور الهيئات المنتخبة في التنمية الديمقراطية،
ج-  الأشخاص ذوو الإعاقة وحقوق المشاركة السياسية
د- الانتخابات والحقوق الثقافية واللغوية
ه- العملية الانتخابية ومشاركة الأجانب المقيمين بالمغرب و حقوق مشاركة المغاربة المقيمين بالخارج.

الثلاثاء 27 يناير 2015